أثر السرطان على الفك يمنع شريهان من العودة للفن نهائيا

صورها الحديثة معدلة بالفوتوشوب

القاهرة ـ قال مصدر صحفي مصري مطلع إن "عودة شريهان للفن شبه مستحيلة، بسبب ما تركه مرض السرطان من أثر على وجهها، إثر إزالة جزء من فكها، ليتغير شكلها كثيرا".

وقال الإعلامي محمد حنفي في برنامج "فني جدا" في لقاء مع إذاعة جدة السعودية إن ما تعلن عنه شريهان ومن ثم تتراجع عنه من أعمال فنية "ليس سوى مشاغبة للجمهور الذي لم يتقبل حتى اللحظة فكرة ابتعادها عن الفن بالرغم من أن آخر عمل قامت بتقديمه أصبح عمره يتجاوز العشر سنوات".

ونفى حنفي مواجهة شريهان لمشكلات إنتاجية تمنعها من العودة لأنها "متزوجة من أهم منتج بمصر وهو علاء الخواجة".

وبين حنفي أن شريهان "لا تستطيع تجميل فكها أو وجهها أو اللجوء للبوتوكس أو الفيلر كما تفعل النجمات الأخريات لأن الأمر خطر عليها صحيا بسبب حساسية المكان الذي أُصيبت فيه بالمرض".

أما عن الصور الحديثة التي تنشرها لنفسها من وقت لآخر فقد أكد أنها معدلة بالفوتوشوب لإخفاء ما تركته الإصابة على وجه الفنانة المصرية من تغيير.

وأكد حنفي أن مسلسل "دموع السندريلا" الذي كانت تنوي شريهان العودة من خلاله إلى الشاشة ومن ثم أعلنت توقف تصويره لأسباب تخص التأخر بتسليم الإسكريبت، لم يكن سوى "حلاوة روح لمداعبة محبيها الذين لا يكفون عن طلبها العودة فنيًا لكنها في الحقيقة لن تعود".