'القره بولي' رالي للهواة على الكثبان الرملية في ليبيا

مغامرة ترفيه قد تتحول الى موعد للمحترفين

طرابلس ـ يتجمع نحو 50 شابا ليبيا في يوم الجمعة من كل أسبوع على شاطيء في القربولي على بعد 60 كيلومترا من العاصمة طرابلس ليتسابقوا بسياراتهم ذات الدفع الرباعي عبر الكثبان الرملية.

سباقات (رالي القره بولي) الأسبوعية تنظمها مجموعة من الهواة ويحضرها جمهور من محبي سباقات السيارات.

وذكر أحمد عبد القادر أحد المشرفين على التنظيم أن عدد السائقين المتنافسين يزيد أسبوعيا.

وقال "طبعا مجموعة من الشباب اجتمعوا هنا وقرروا أن كل يوم جمعة بعد صلاة العصر يتلاقوا. وجمعة بعد جمعة يزيد العدد هو. والحمد لله من جميع مناطق ليبيا يجونا.. من سبها.. من بنغازى.. من زوارة.. مصراتة.. كل أحبابنا وشباب ليبيا هنا يتلاقوا ويجوا كل جمعة ويديروا فى يوم ممتع جدا جدا جدا."

وذكر متفرج من هواة الراليات يدعى عبد الرحمن البشالى أن سباقات القربولي في أيام الجمعة فرصة للقاء الأصدقاء وقضاء وقت ممتع.

وقال "نجوا هنا نرفهوا عن نفسنا ونتفرجوا عليهم ونشوفوا فيه حاجات جديدة وشباب ويتلاقوا فى هذا الملتقى ونتفرجوا على بعض ونتعرفوا على بعض."

وتشهد ليبيا اضطرابات منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011. وتكافح الحكومة والجيش لبسط السلطة على البلاد التي ما زالت تعج بالأسلحة والميليشيات المتنافسة.

موقع آخر يتجمع فيه هواة سباقات السيارات في ليبيا هو منطقة سيدي السائح حيث ذكر محمد العلوص أحد المشرفين على السباق أن السيارات ذات الدفع الرباعي لم يكن يسمح بحيازتها في عهد القذافي إلا لقوات الأمن.

وقال العلوص "كنا محرومين من سيارة اسمها رباعى. الحمد لله توا.. اللي ما عندش واحدة عنده زوج.. عنده ثلاثة.. ونتمتعوا فى الرملة ومية مية وبفضل الشباب والمنطقة".

ويأمل كثير من الهواة الذين يشاركون في سباقات السيارات في القربولي وسيدي السائح اكتساب مهارات وخبرات تؤهلم للاشتراك في منافسات دولية.

ويأمل المتفرجون هواة السباقات أن تولي الدولة اهتماما بنشاطهم وأن تقدم لهم بعض الدعم.

وقال شاب يدعى سالم مليطان أثناء سباق في سيدي السائح "أتمنى من الدولة أن تهتم هنا بالشباب اللي جايين يشاركوا في الرالي هنا. أن هي توفر لهم محلات بيع المواد الغذائية والمياه وتوفر الإسعاف.. إسعافات أولية ما فيش يعني وتلاحط أن ما فيش أى حاجة من الدولة هنا ومش موفرة شيء.. كلها جهد ذاتى لكل المشتركين".

وبدأت سباقات سيارات الدفع الرباعي تنتشر في أماكن مختلفة بأنحاء ليبيا منها أيضا بلدة الزنتان الجبلية في غرب البلد.