'بانغ بانغ' ينقل بوليوود الى الامارات

أبوظبي وجهة جاذبة للسينما العالمية

ابوظبي – تنتقل صناعة السينما الهندية بوليوود إلى الإمارات عبر شراكة بين "توفور54" الذراع التجاري لهيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي، و"فوكس ستار استوديو" احد أكبر دور الإنتاج والتوزيع السينمائية لإنتاج وتصوير فيلم "بانغ بانغ" لمدة 3 أسابيع.

وتستفيد الشركة المنتجة من برنامج الحوافز الذي تقدمه لجنة أبوظبي للأفلام والمتضمن استردادا ماديا بنسبة 30% من قيمة الأعمال المنتجة في أبوظبي.

وبدأ تصوير أحد اكثر الأفلام البوليوودية انتظارا في عام 2014 بشكل رسمي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بحضور نجميه هريثيك روشان وكاترينا كايف.

ويقوم فريق العمل بتصوير الفيلم تحت إشراف المخرج سيدهارث أناند والمخرج الثاني آندي أرمسترونغ الذي عمل على إخراج فيلمي سبايدرمان وثور، والفيلم التراجيدي "الدبور الأخضر".

وكشف مصدر من فريق العمل أن سبب إغلاق كورنيش أبوظبي ليوم يرجع لتصوير أحد مشاهد المطاردة السريعة هناك.

وبين مصدر من فريق الإنتاج أن الفيلم سيتضمن مشاهد من معالم أبوظبي السياحية والترفيهية المعروفة حيث قال "نود أن نصور بعض المشاهد في قصر الإمارات، كما سنصور في فندق كابيتال جيت، وبرج بيزا أيضاً على خريطة مواقع التصوير، ولا بد للفيلم أن يجذب الجمهور الهندي للاستمتاع بمشاهدة تصوير الفيلم".

وحول احتمالية التصوير في مسجد الشيخ زايد قال المصدر: "سنصور السبت في منطقة (بريدج تو نووير)، وهو مكان هادئ ومثالي لمشاهد العمل، وليس لدينا خطة للتصوير في مسجد الشيخ زايد احتراماً للمصلين والزوار، لكننا سنحاول أن نظهره كعلامة بارزة من مسافة بعيدة".

وتابع المصدر "هريثيك وكاترينا سعداء للعمل هنا، خصوصاً وأن درجة الحرارة مماثلة للحرارة في الهند، واعتاد الممثلون العمل في جميع الظروف المناخية بحكم احترافهم". موضحاً أن التصوير يتم بشكل يسير للغاية.

وعن فريق العمل أوضح المصدر أنه فريق دولي، إذ يتضمن طاقم محلي من الإمارات، وخبراء من هوليوود وكذلك متخصصين من الهند.

ويبقى فريق عمل بانغ بانغ في دولة الإمارات العربية المتحدة حتى نهاية الشهر الحالي، ومن المقرر خروج الفيلم للنور في 2 أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لـ"تورو فور54" "إن أبوظبي أصبحت وجهة جاذبة لاستوديوهات السينما العالمية لجهة التصوير وعمليات الإنتاج وما بعد الإنتاج"، وأضافت "أن من العوامل التي تجذب هذه الاستوديوهات الدعم الذي تقدمه الحكومة لقطاع الإعلام والترفيه، ومرافق الإنتاج المتميزة التي تتمتع بها وفرق العمل المدربة، وتنوع مواقع التصوير وتباينها، وبرنامج الاسترداد المالي من لجنة أبوظبي للأفلام".

وقال فيغاي سينغ الرئيس التنفيذي لشركة "فوكس ستار استوديو" "نحن نعمل على تطوير عدد من أفلام بوليوود بلغة التاميل، وذلك بهدف جذب الفنون الهندية، ونتطلع إلى تصوير مشاهد حركة ضخمة للفيلم في أبوظبي، نحن على ثقة أن متابعي السينما الهندية سيرغبون بزيارة أبوظبي بعد صدور الفيلم".