القادسية يخشى مفاجأت العربي في كأس الامير

القادسية للمحافظة على اللقب

الكويت - يلتقي القادسية حامل اللقب في الموسمين الماضيين مع العربي، والجهراء مع الكويت الجمعة في ذهاب نصف نهائي كأس امير الكويت في كرة القدم، اخر بطولات الموسم، والتي اجريت قرعتها الاربعاء.

وتقام جولة الاياب في 4 ايار/مايو الجاري على ارض العربي والكويت، والنهائي في السادس منه.

في المباراة الاولى، يعتبر القادسية مرشحا على الورق للفوز على العربي بيد ان المواجهات بين الغريمين لا تخضع لحسابات مسبقة.

القادسية بدأ مشواره من الدور ربع النهائي بموجب نظام البطولة، فتغلب على الفحيحيل 3-1 و1-صفر ذهابا وايابا على التوالي.

وكان القادسية توج السبت الماضي بلقب بطل الدوري للمرة السادسة عشرة معادلا الرقم القياسي الذي يوجد بحوزة العربي بالذات، علما ان الفريقين يتقاسمان الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس الامير (15 مرة لكل منهما).

وكان مدرب القادسية محمد ابراهيم اعلن بأنه سيترك الفريق بنهاية الموسم الراهن لاسباب صحية بعد ان حصد حتى الساعة كأس السوبر المحلية والدوري العام (الرديف) وكأس ولي العهد والدوري ولم يتبق امامه سوى كأس الامير ليبسط سيطرته التامة على مقدرات كرة القدم المحلية.

من جانبه، انهى العربي الدوري في المركز الخامس وهو بدأ مشواره في المسابقة من الدور ربع النهائي حيث تغلب على الصليبخات 1-صفر و2-1.

وفي المباراة الثانية، تنتظر الكويت مهمة صعبة في ضيافة الجهراء.

يدرك الكويت بأن كأس الامير تمثل خشبة الخلاص المتبقية له محليا لإنقاذ موسمه بعد فشله في الاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري الذي انهاه وصيفا.

وعين الكويت عبدالعزيز حمادة مدربا له خلفا للروماني يوين مارين الذي انهت الادارة خدماته، فقاد الفريق الى الفوز على السالمية 2-1 في اولى خطواته ضمن البطولة ابتداء من اياب ربع النهائي بعد ان فاز ذهابا 1-صفر.

يذكر ان الكويت توج بكأس الامير في 9 مناسبات اخرها عام 2009.

اما الجهراء فيدخل الى المباراة بمعنويات مرتفعة بعد نجاحه في تعويض تخلفة امام النصر صفر-2 ذهابا بالفوز 5-1 ايابا في ربع النهائي.

معلوم ان الجهراء انهى الدوري في المركز الثالث وقد اعفي من المراحل التمهيدية الثلاث لمسابقة كأس الامير ودخل البطولة ابتداء من ربع النهائي.