'ليلتهم' يتلألأ في ملتقى الفيلم المغربي

يدافع عن حقوق المرأة العاملة

الرباط - فاز فيلم "ليلتهم" للمخرجة نارمان يامنة فقير بجائزة الفيلم القصير الوطني خلال الدورة 19 لملتقى الفيلم المغربي الذي نظمته جمعية إبداع الفيلم المتوسطي.

و"ليلهم" هو فيلم قصير يدخل في إطار مبادرة الدفاع عن حقوق المرأة العربية العاملة وخاصة في المغرب.

وتنافس على جوائز الملتقى، الذي يروم بالأساس التحسيس والتوعية بأهمية الفن السابع في التثقيف وترسيخ تقاليد الفرجة السينمائية بمدينة فاس، 23 فيلما قصيرا محترفا لمبدعين من المغرب والخارج.

ومنحت لجنة التحكيم الخاصة بهذا الملتقى الذي نظم تحت شعار "السينما المغربية بين الصناعي والثقافي" جائزة الفيلم القصير المتوسطي لفيلم "صباحا" لمخرجته السلوفانية سونيا بروسنيك.

وعادت الجائزة الخاصة للجنة التحكيم لفيلم "الشقة 9" للمخرج محمد إسماعيل بينما تم منح تنويه خاص للطفل الممثل محمد أيت حمو عن دوره في الفيلم القصير "عشرة دولارات" لمخرجه سعيد ربيع.

وعرفت الدورة 19 لملتقى الفيلم المغربي عرض مجموعة من الأفلام القصيرة المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان والتي تعالج العديد من التيمات وفق زوايا مختلفة لمخرجين ومبدعين من المغرب والخارج بعضهم راكم تجارب مهمة في مجال الإبداع السينمائي.

ومن بين الأفلام القصيرة التي تم عرضها في إطار المسابقة الرسمية للملتقى، مجموعة من الأفلام المغربية، منها على الخصوص فيلم "ريكلاج" للمخرجين إدريس الكايدي وهشام الركراكي و "اتفاقية زواج" للمخرج نور الدين الغماري إلى جانب أفلام أجنبية منها "فردي" لكريم الشناوي "مصر" و "دانييل" للمخرجة ألكساندرا اكرودي "فرنسا" و "إجماع" لكولتن تارانش "تركيا" و "سفر التكوين" لدوناتيلا ألتيري "إيطاليا"و "صباحا" لسونيا بروسينك "سلوفينيا".

وتنافست الأفلام القصيرة المشاركة في هذا الملتقى الذي نظم بشراكة مع الجماعة الحضرية لفاس والمركز السينمائي المغربي في إطار مسابقتين لنيل "جائزة فاس للفيلم القصير" همت الأولى الفيلم القصير الوطني بينما خصت الثانية الأفلام المتوسطية القصيرة.

وتميز الحفل الافتتاحي لهذا الملتقى الذي حضره العديد من الفنانين والمبدعين والمهتمين بقضايا السينما بتكريم وجهين سينمائيين هما الممثل عبد الرحيم المنياري والممثلة زينب السمايكي وذلك اعترافا بما قدماه للسينما المغربية وتشجيعا لمسارهما السينمائي والفني.

وموازاة مع العروض السينمائية التي قدمت خلال هذه التظاهرة التي حضرها العديد من المهتمين والمتخصصين في قضايا السينما والإبداع تم تنظيم ندوة وطنية بحثت موضوع "السينما المغربية بين الصناعي والثقافي" بمشاركة العديد من الباحثين والمتخصصين في المجال.

وتمحورت هذه الندوة الفكرية التي نظمت بمساهمة اتحاد كتاب المغرب ـ فرع فاس حول مختلف الأسئلة والإشكالات التي تهم مستقبل السينما المغربية كرافد صناعي واقتصادي.