بطولة قطر: صراع الهبوط يؤجج الجولة الاخيرة

لا بديل امام قطر سوى الفوز على لخويا البطل

الدوحة - يسدل الستار على الدوري القطري لكرة القدم في موسمه 2014 بالجولة السادسة والعشرين والاخيرة والتي ستحدد 5 منها مصير 5 فرق كبيرة مهددة بالهبوط الى الدرجة الثانية ابرزهم الريان وقطر والوكرة ثم الخور والخريطيات.

كما تشهد بعض مبارياتها حسم الترتيب الاخير لثلاثة من اهم القمة لمراكزهم وهم الجيش الوصيف والسد الثالث والسيلية مفاجأة الموسم صاحب المركز الرابع والذي يتطلع للثالث.

وتحظى مباريات الخمسة المهددين بالهبوط بالاهتمام الاكبر وهي معيذر الهابط رسميا مع الريان، وقطر مع لخويا البطل الجديد، والخور مع الجيش ، والوكرة مع الغرافة، والخريطيات مع السد، فيما ستكون مباراة ام صلال مع العربي تحصيل حاصل، وكذلك مباراة الاهلي مع السيلية.

قطر - لخويا

لا بديل امام قطر سوى الفوز على لخويا البطل حتى يضمن البقاء دون النظر لنتائج منافسيه، وقد يكفيه التعادل اذا تعادل الريان لكن تعادله مخاطرة غير مضمونة العواقب، وبالتالي ليس سهلا خاصة ولخويا تعرض لانتقاد كبير بعد اعتماده على البدلاء في الجولة الماضية وخسر امام السد، وبات الفريق لخويا مطالبا بتصحيح صورة وانهاء الدوري بفوز معنوي والابتعاد عن الشائعات التي تطارده وتطارد باقي المنافسين بانهم سيتعاطفون مع المهددين بالهبوط.

الخور - الجيش

ويكفى الخور التعادل باي نتيجة مع الجيش الوصيف من اجل البقاء رسميا وعدم الهبوط، وهو امر سهل لفريق حقق اعلى معدل من التعادلات حتى الان برصيد 14 تعادلا، والتعادل ايضا سيرضي الجيش ويكفيه لحسم الوصافة، لكنه لا يضمن عدم الخسارة وهو امر في حد ذاته يمثل هدفا للفريق الذي لم يخسر منذ الجولة 15 ومنذ تولي تدريبه التونسي نبيل معلول والذي يسعى لعدم الخسارة في الجولة الاخيرة.

الخريطيات - السد

ومثل الخور فان الخريطيات يكفيه التعادل باي نتيجة مع السد للبقاء رسميا وعدم الهبوط، لكنه لن يكتفي او يرضي السد البطل السابق والذي يسعى الى الوصافة بشرط خسارة الجيش، الى جانب ضرورة فوز السد وهو ما يجعل مهمة الخريطيات صعبة نسبيا عن مهمة الخور.

الوكرة - الغرافة

ويحتاج الوكرة ايضا الى نقطة في مباراته الصعبة مع الغرافة للبقاء وعدم الهبوط، والامر اصعب للوكرة كون الغرافة طامحا الى تحقيق الفوز وانهاء موسمه السيء بنتيجة مرضية وتعويض الخسارة القاتلة امام العربي الجولة الماضية وهو ما حرمه من الوصول الى المركز الخامس الذى كان سيرضيه الى حد كبير بعد النتائج السيئة والمستويات الضغيفة التى قدمها هذا الموسم.

ومهمة الغرافة صعبة ايضا بعد استعادة الوكرة مستواه وانتصاراته في اخر جولتين تحت قيادة مدربه الجديد التونسي ماهر الكنزاري، وبعد تألق مهاجمه الأرجنتيني سيباستيان ساشا الذي سجل 6 اهداف في المباراتين.

معيذر - الريان

ويامل معيذر الهابط الى الدرجة الثانية تحقيق فوزه الاخير وتكرار مفاجأته المدوية فى نهاية المرحلة الاولى والفوز على الريان من جديد، وهو مؤهل لذلك خاصة وهو لا يعاني من اي ضغوط على عكس الريان اقرب الفرق الى الهبوط كونه بحاجة الى الفوز على معيذر والي انتظار نتائج الاخرين.

وقد يكفي الريان الفوز ولو بهدف اذا تعادل قطر لتفوق الريان بفارق الاهداف لكنه قد يحتاج الفوز باكثر من 5 اهداف وخسارة الخور والخريطيات بعدد مماثل من الاهداف.

الاهلي - السيلية

ولا يوجد اي طموح للاهلي والسيلية حيث ابتعد الاهلي تماما عن حلم الوصول للمربع الذهبي، وثبت السيلية اقدامه في المربع للمرة الاولى، ولا امل للسيلية في المركز الثالث الا بخسارة السد بفارق 11 هدفا على اقل تقدير حتى ينتقل من الرابع الى الثالث، ويتوقف طموح الاهلي عند الفوز لتحسين مركزه فقط.

ام صلال - العربي

ورغم انتهاء امال ام صلال والعربي على الوصول الى المربع الذهبى الا ان مباراتهما قد تشهد بعض الاثارة من اجل الوصول الى المركز الخامس ولو تحقق ذلك سيكون انجازا جيدا للعربي الذي افلت بأعجوبة الموسم الماضي من خلال المباراة الفاصلة، وايضا لام صلال الذي حل اخيرا في نهاية المرحلة الاولى الموسم الحالي وكان اقرب الفرق للهبوط.