الاقتصاد البريطاني يتجاوز آثار الركود

'التعافي الاقتصادي ما زال في المهد'

لندن ـ قال مركز بارز للأبحاث الاقتصادية الثلاثاء إن الاقتصاد البريطاني نما على ما يبدو بأسرع وتيرة ربع سنوية منذ أوائل 2010 في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.

وقال المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية إن اقتصاد بريطانيا نما على الارجح بنسبة 0.9 بالمئة في الربع الأول من 2014 وهو أسرع معدل فصلي للنمو منذ الربع الثاني من 2010.

وتأتي تقديرات المعهد إثر قيام صندوق النقد الدولي الثلاثاء برفع توقعاته لنمو الاقتصاد البريطاني وصدور بيانات قوية على غير المتوقع للناتج الصناعي.

ونما الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا 0.7 بالمئة في الربع الأخير من 2013 وقدر المعهد في السابق أن الاقتصاد نما 0.9 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى فبراير/شباط.

لكنه قال إن بنك انكلترا المركزي لن يرفع الفائدة قريباً. وعاد الناتج الاقتصادي البريطاني إلى مستويات قريبة من ذروته قبل الركود لكن النشاط الاقتصادي ما زال يشوبه الضعف.

وقال "التعافي الاقتصادي مازال في المهد لذا لا نتوقع أن تعمد لجنة السياسة النقدية (لبنك انكلترا) إلى تعديل السياسة النقدية عن طريق رفع أسعار الفائدة حتى منتصف 2015".

وتصدر في 29 ابريل/نيسان القراءة الرسمية الأولى لنمو الاقتصاد البريطاني في الفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس/آذار.

ويتوقع بعض الاقتصاديين ان يتسارع النمو الفصلي إلى 1.0 بالمئة بعد قراءات أقوى من المتوقع للصناعات التحويلية والناتج الصناعي الثلاثاء.