ليفربول يستعيد الصدارة الانكليزية

ليفربول جاهز لمعانقة اللقب

لندن - استعاد ليفربول الصدارة من تشلسي مجددا بعدما عاد من ملعب "ابتون بارك" الخاص بوست هام يونايتد بفوزه التاسع على التوالي وجاء بنتيجة 2-1، فيما زاد جاره ايفرتون من محن ارسنال ومدربه الفرنسي ارسين فينغر بعدما اكتسحه 3-صفر الاحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

في المباراة الاولى، اكد ليفربول بفوزه التاسع على التوالي والعاشر في اخر 11 مرحلة وبمحافظته على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الرابعة عشرة على التوالي (تعود هزيمته الاخيرة الى 29 كانون الاول/ديسمبر امام تشلسي 1-2)، انه على اتم الاستعداد للفوز باللقب الذي يغيب عن خزائنه منذ 1990، مستعيدا الصدارة وبفارق نقطتين عن تشلسي الذي تربع عليها السبت بفوزه على ستوك سيتي 3-صفر.

ويأتي الفوز الصعب على وست هام يونايتد قبل الموقعة المرتقبة بين رجال المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز ومانشستر سيتي الثالث الاحد المقبل، علما بان الاخير يتخلف عن "الحمر" بفارق 4 نقاط لكنه يملك مباراتين مؤجلتين.

ويدين فريق "الحمر" بفوزه المصيري الى قائده ستيفن جيرارد الذي سجل الهدفين من ركلتي جزاء في الدقيقتين 44 و71، الاولى بعد ان لمس جيمس تومكينز الكرة بيده داخل المنطقة والثانية بعد خطأ من الحارس على جون فلانغن، ليعزز مركزه الثالث من حيث اكثر اللاعبين تسجيلا لركلات الجزاء (28) في الدوري الممتاز، لكنه لا يزال بعيدا جدا عن اسطورة نيوكاسل يونايتد الن شيرر (56) ونجم وسط تشلسي الحالي فرانك لامبارد (43).

اما بالنسبة لهدف وست هام فكان من نصيب العاجي غاي ديميل ادرك فيه التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول بعدما وصلته الكرة من ركلة ركنية.

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، دخل ارسنال الى مباراته مع مضيفه ايفرتون وهو يبحث عن العودة الى سكة الانتصارات التي غاب عنها في المراحل الثلاث السابقة حيث اذل امام جاره تشلسي (صفر-6) وتعادل مع ضيفيه سوانسي سيتي (2-2) ومانشستر سيتي (1-1)، لكن فريق فينغر اصطدم بمنافس شرس نجح في نهاية المطاف في اسقاطه بنتيجة مذلة، محققا انتصاره السادس على التوالي والاول على "المدفعجية" منذ 18 اذار/مارس 2007 (1-صفر بهدف سجله جو جونسون في الدقيقة الاخيرة).

واصبح ارسنال الذي لم يحقق سوى فوز واحد في المراحل الست الاخيرة، مهددا حتى بفقدان المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل اذ لم يعد يتقدم على ايفرتون سوى بفارق نقطة واحدة والقطب الازرق لمدينة ليفربول خاض ايضا مباراة اقل من منافسه اللندني سيلعبها في 16 الحالي ضد جار الاخير كريستال بالاس في 16 الحالي.

ويدين فريق المدرب الاسباني روبرتو مارتينيز بفوزه الغالي الى البلجيكي روميلو لوكاكو المعار اليه من تشلسي، اذ لعب دورا حاسما في الهدف الاول بعد ان سدد الكرة فصدها الحارس البولندي فويسييتش تشيسني ثم سقطت امام الاسكتلندي ستيفن نايسميث الذي تابعها في الشباك (14).

ثم اضاف لوكاكو نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 34 بعد لعبة جماعية بدأها نايسميث بتمريرة الكرة الى البلجيكي الاخر كيفن ميرالاس الذي مررها بدوره لمواطنه الشاب الذي تقدم بها بمجهود مميز قبل ان يسددها في الشباك.

وفي الشوط الثاني وجه الاسباني ميكل ارتيتا الضربة القاضية لفريقه عندما حول الكرة في شباك ارسنال عن طريق الخطأ بعدما ارتدت منه اثر صدة مميزة لزميله الحارس تشيسني بعد تسديدة من نايسميث.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ليفربول 74 نقطة من 33 مباراة

2- تشلسي 72 من 33

3- مانشستر سيتي 70 من 31

4- ارسنال 64 من 33

5- ايفرتون 63 من 32