مصر في عيون رسامي الكاريكاتير

دعاية لمصر وحضارتها

القاهرة ـ انطلق فى قصر الفنون بالأوبرا في القاهرة أول ملتقى دولي للكاريكاتير، وذلك في الساعة السابعة بمشاركة أكثر من 500 عمل فني لنحو 250 فناناً من 64 دولة.

واختارت لجنة فرز برئاسة الفنان أحمد طوغان، وعضوية كل من الفنان جمعة فرحات، والفنان محمد حاكم، والفنان محمد عفت، والفنان محمد عبلة، أكثر من 500 عمل فني من 64 دولة من بينها الأرجنتين، البرازيل، أوكرانيا، روسيا، إسبانيا، اليونان، إيطاليا، رومانيا، تركيا، الهند، اليابان، الصين، المغرب، الكويت، السعودية، البحرين، الإمارات، وذلك من أصل 270 رساماً تقدموا بقرابة 1600 عمل كاريكاتيري للمشاركة بالملتقى الذي يستمر حتى 16 أبريل/ نيسان.

ويتناول المعرض موضوعين أحدهما "مصر في عيون رسامي الكاريكاتير"، وفيه يعبر الفنانون من مختلف دول العالم عن حبهم لمصر ومدى إعجابهم الشديد بالحضارة المصرية، أما الآخر فهو "القسم الحر"، ويعبر فيه الفنانون من خلال رسوماتهم عن أفكار جديدة ومدهشة في شتى مناحي الحياة.

وهناك مجموعة من رسوم البورتريه لكبار الشخصيات البارزة في مصر في مجالات (السياسة والأدب والفن والسينما).

ويرأس الملتقى الفنان الكبير أحمد طوغان، ويشارك فى تنظيمه الفنانون تامر يوسف، سمير عبدالغني، خضر حسن، شكري إمام، عمرو عبدالعاطي، أحمد سمير فريد ومحمد عبدالوهاب.

وأعرب الفنان فوزى مرسي عن سعادته البالغة بالمشاركة في هذا الحدث الذي وصف بأنه يُعد تاريخياً وإنجازاً مشرفاً للثقافة المصرية ولرسامي الكاريكاتير المصريين، كونه يُقام للمرة الأولى، كما أن رسوم الكاريكاتير التي يشارك بها فنانون من مختلف بلدان العالم ستكون بمثابة دعاية مهمة لمصر ولحضارتها لا تقدر بثمن.