'ركن الابداع' يوسع من نطاق عروضه في معرض ابوظبي للكتاب

معرفة وتشويق

أبوظبي ـ يقدم "ركن الابداع" في معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الرابعة والعشرين برنامجا تعليميا وترفيها نوعيا موجها للأطفال في سن 6- 12 عاما.

وتنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المعرض المرتقب والذي يعد الأكثر تطورا في المنطقة خلال الفترة من 30 ابريل/نيسان – 5 مايو/آيار القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في العاصمة الإماراتية. وقد اختار المعرض الشاعر الكبير أبو الطيب المتنبي شخصيته المحورية هذا العام، أما ضيف الشرف فهي مملكة السويد.

وقد وسع "ركن الابداع" من نطاق عروضه لتكون أكثر ملاءمة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال باقة منوعة من الأنشطة وورش العمل التي يديرها مدربون محترفون، ويتواجد في الركن مترجم لغة اشارة ليسهل على ذوي الاحتياجات الخاصة التواصل الفعال مع الانشطة، كما قامت ادارة المعرض بطباعة كتيب البرنامج بطريقة برايل لذوي الاعاقة البصرية.

وقد قُسم "ركن الابداع" إلى ثمانية اقسام هي ساحة المعرفة والتي تتضمن قراءات مسرحية للحكاية الأخيرة من "كليلة ودمنة"، وهي تجربة أداء تفاعلي بأسلوب مسرحي يقدمها الفنان الإماراتي ياسر النيادي بمصاحبة عازف ساكسفون.

كما يقدم هذا القسم عروضا وورش عمل التمثيل والدمى باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية وتشرف عليها الفنانات ميكيلا ريتوشي ونايلة عجة ومي قوطرش. ويقدم مختصون من جامعة الإمارات مجموعة من ورش العمل التربوية يشرف عليها د. نجوى الحوسنى ود. علي الكعبي ود. نجيب محفوظ.

ويقدم ركن الابداع ورشَ تأمل وسكون ذهني لتحفيز عملية التركيز عند الأطفال وأولياء الأمور يشرف عليها سهاجا يوجا مديتيشن من فرانكفورت. ويشارك الأرشيف الوطني بورشة مميزة عن التاريخ الشفهي موجهة للصغار. وستشهد هذه الساحة في اليوم الأخير من المعرض الجولة الأخيرة من مسابقة كتاب لأداء القراءة وسيتم تكريم الفائزين فيها.

وفي قسم التوعية المرورية المقام بالتعاون مع مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي تنظم مجموعة من الورش الخاصة بالتثقيف المروري والتوعية للأطفال، وتتضمن ألعاب تركيب مرورية ومسابقات متنوعة للكبار والصغار ومرسم متخصص بالثقافة المرورية.

أما قسم صحة الطفل المعد بالتعاون مع مستشفى برجيل في أبوظبي فيهدف إلى رفع الوعي الصحي لدى الأطفال ومساعدتهم على اكتشاف أمور هامة تتعلق بالصحة العامة، وسيقوم أطباء مختصون من المستشفي بإجراء فحوص البصر والأسنان واللياقة البدنية واكسابهم عادات صحية تساهم في الحفاظ على صحتهم.

وبمشاركة المركز الأميركي النفسي العصبي يقام قسم الاستشارات النفسية والتربوية وسيقدم من خلاله اختبار التوفا (اختبار متغيرات الانتباه) للأطفال، في خطوة لمساعدة الأطفال وأسرهم على الاستفادة من أحدث التطورات العلمية في مجال الصحة النفسية، وسيقوم مختصون من المركز بتقديم استشارات مجانية عن المشكلات النفسية والتربوية للأطفال.

وسيتمكن الأطفال زوار المعرض من التعرف على أساليب جديدة للحفاظ على البيئة من خلال مجموعة من الورش والأنشطة المقامة في قسم البيئة، مثل ورشة عمل تفاعلية للاستفادة من النفايات الإلكترونية وإنتاج أعمال فنية منها.

أما قسم الفنون فقد تم اعداده بالشراكة مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تقدم مجموعة كبيرة من الورش والدورات والأنشطة التي تركز على مفهوم الإبداع في استخدام الحواس، حيث يقدم طلاب وطالبات المؤسسة بالتعاون مع المشرفين مجموعة من ورش العمل في الأعمال اليدوية والمشغولات الفنية، ودورات تدريبية على القراءة والكتابة بطريقة برايل ولغة الإشارة وإعداد الحقيبة المدرسية، وغيرها من المهارات.

وتقام في قسم القراءة عدة ورش بإشراف نخبة من أهم المختصين في مجال القراءة وأدب الطفل بشكل عام منهم فلورا مجدلاوي من الأردن، ووفاء ثابت من تونس، وأحمد عبد النعيم ونيروز الطمبولي من مصر، كما تشارك السويد ضيف شرف المعرض بمجموعة من ورش العمل المتخصصة. ويشهد قسم القراءة للمرة الأولى ورشة عمل في فن الباتيك لصباغة الأقمشة بالشمع تقدمها الفنانة الماليزية زكية بنت محمد عيسى، إلى جانب ورش عمل في (الخربشة الإبداعية) يقدمه الفنان الماليزي يوسف جاجاه لأول مرة أيضا.

وفي قسم العلوم تقدم طالبات كلية الإمارات للتطوير التربوي مجموعة من ورش العلوم التطبيقية التي تتضمن تجارب مبسطة تهدف إلى جذب اهتمام الأطفال إلى روعة عالم العلوم.