شعلة الالعاب الاقليمية الثامنة تتوهج امام اهرامات الجيزة

ألعاب المعاقين فكريا لأول مرة في مصر

كشف المؤتمر الصحفى الاربعاء بأحد الفنادق المطلة على نهر النيل، العديد من الاسرار التي دفعت بالرئاسة الاقليمية للاولمبياد الخاص الدولى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومقرها الرئيسى القاهرة، بإسنادها تنظم مصر لدورة الالعاب الاقليمية الثامنة والتي ستقام بالقاهرة نهاية 2014، والتي تعد أكبر حدث رياضي اقليمي يقام للاعبين المعاقين فكريا، و يقام على غرار الالعاب العالمية.

وقال المؤتمرون أن ما تمر به مصر من ظرف تاريخي واستثنائي ودخولها الى مرحلة هامه من تاريخها بعد الانتهاء من الاستحقاق الدستوري والذي تضمن ولأول مرة مادة عن المعاقين، وفتح باب الترشح لاختيار رئيس جمهورية ومن بعدها الانتخابات البرلمانية، مما يؤكد بأن مصر مقبله على أبواب مرحلة جديد من تاريخها.

وأكد المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمي للاولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، انه يشعر بمسئوليته الوطنيه كمصري وجعل نفسه ينسى ولو للحظة منصبه الدولي من اجل مصر التي يتوق لأن تعود بعد غياب 15 عام الى مكانتها الاولمبية.

وأضاف ان خلال كلمته في المؤتمر أن نجاح مصر في تنظيمها لأول كأس اقليمي في كرة القدم "كأس ماجدة موسي، والتي نجحت مصر في تنظيمه وباقتدار، وكان لدعم وزارة الشباب والرياضة ووزيرها الانسان المهندس خالد عبد العزيز من أهم اسباب موافقته ودون تردد على اسناد تلك الالعاب لمصر، كما أن مصر تملك البنية الرياضية الاساسية وعلى اعلى مستوى من منشأت وملاعب وفنادق للإقامة ، سواء التابعه لوزارة الرياضة أو وزارة الدفاع ، والتي لم تبخل وعلى مدى سنوات طويلة من دعم حركة الاولمبياد الخاص بداية من رعايتها للألعاب الوطنية الاولى عام 1998.

شهد المؤتمر اعضاء الرئاسة الاقليمية محمد ناصر مدير الرياضة والألعاب والدكتور عماد محي الدين مدير الرياضة والتدريب وشريف الفولي مدير الالعاب والمسابقات ونيبال فتوني مدير المبادرات وسلمى الغندور مدير البرنامج الصحي واحمد قدري مدير المنح ومها يعقوب المدير المالي ونهلة شاكر المدير الاداري ودينا جلال السكرتارية الادارية، وبحضور د. جهاد عامر وكيل وزارة الشباب، كما شارك في الاجتماع من الاولمبياد الخاص المصري المهندسة امل مبدي المدير الوطني، وعمرو محيي مدير الالعاب والمسابقات وطارق النجار مدير المبادرات ود. باسم التهامي وحسن صابر مدير فرع الجيزة، ود. محمد عبد الستار مدير الرياضات الموحدة، واحمد سرحان مدير البرنامج الصحي، ود. اكرامي الجمال مدير برنامج المتطوعين، ومحمد عزت مدير العلاقات العامة والإعلام ، ود. مصطفى شوقي مدير تكنولوجيا المعلومات ومحمد سرور مدير برنامج المدارس والشباب، ومصطفى المراسي المدير المالي ونهى جاب الله السكرتارية التنفيذية.

أكد الرئيس الاقليمي خلال المؤتمر على أن اهمية اقامه هذه الالعاب في هذا الوقت من نهاية عام 2014 سيكون رسالة للعالم على مدى ما تنعم به مصر من أمن واستقرار، وفرصة جيدة لدعوة الوفود الاجنبية لكي تعود مجددا الى أرض مصر، خاصة وان الالعاب سوف يشارك فيها وفود من 22 دولة هم الدول الاعضاء في جامعه الدول العربية اضافة الى ايران، يمثلهم الف لاعب ولاعبه، من 23 دولة يتنافسون في 15 رياضة، بالإضافة الى خمس مؤتمرات اقليمية او ما يعرف بمبادرات الاولمبياد الخاص والتي تقام على هامش الالعاب، وكذلك العديد من الوفود الاجنبية من اميركا وأوروبا واسيا.

كما سيتم ولأول مرة مراسم لإيقاد الشعله الاولمبية وفق الطقوس الاولمبية من جبال أولمبيا بالعاصمة اليونانية أثينا ووصلها الى أهرامات الجيزة والجري بها الى حيث سيتم ايقادها في الاستاد الذي سوف يشهد حفل الافتتاح.

واستعرض المؤتمر رحلة الألعاب الإقليمية منذ أول ألعاب أقيمت بالقاهرة عام 1999، مرورا بالألعاب الإقليمية الثانية بالرباط 2000، والثالثة بلبنان 2002، والرابعة بتونس2004، والخامسة بدبي 2006، والسادسة بأبوظبي 2008، والسابعة بدمشق 2010، والخط البيانى الذي شهدته هذه الألعاب والطموحات والآمال المعقودة على إقامتها بالقاهرة.

و كشف المؤتمر بأنه سيتم الاعداد لحصر قائمة بأسماء ضيوف الشرف والشخصيات العالمية التي سوف يتم توجيه دعوات رسمية لهم، وسيتم الكشف عن أسمائهم فور تلقي موافقتهم على الحضور ومن بينهم امراء وشيوخ وسيدات أول ونجوم كرة عالمين ونجوم سينما والمهتمين بالعمل الانساني، ومن المنتظر أن تكون الأكبر والأضخم من حيث عدد الدول المشاركة وعدد الرياضات وعدد اللاعبين واللاعبات والفعاليات التي ستقام على هامشها.