غطاسون عرب يتأهبون لتسجيل رقم قياسي جديد تحت مياه البحر الأحمر

العرب على موعد مع أكبر غطسة في العالم

أكدت مؤخراَ 4 دول عربية مشاركتها ضمن فعاليات مهرجان الغردقة الدولي الأول لسياحة الغوص وحماية البيئة والذي سيقام في الفترة من 30 مايو/آيار وحتى 5 يونيو/حزيران القادم، حيث أعلنت السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة والسودان عن مشاركتها بمجموعة من غواصيها المتميزين لتحطيم الرقم القياسي لموسوعة غينيس العالمية بأكبر غطسة في العالم.

وأكد اللواء بحري عواد بن عيد البلاوي رئيس الاتحاد العربي السعودي للرياضات البحرية "عن سعادة الإتحاد السعودي وموافقته بالمشاركة في هذا الحدث الرياضي مساهمة في صناعة الوعي البيئي وتنامي روح العمل التطوعي محليا وعربيا الضخم والمتميز بعدد كبير من الغواصيين السعوديين، خاصة وان هذه الرياضة من الرياضات المحببة للسعوديين" .

ورحب احمد الفلاسي رئيس إتحاد السياحة بالإمارات بالمشاركة في هذا المهرجان بمجموعة من الغواصين، مؤكدين دعمهم لمصر والمنطقة العربية لهذا الرقم، وأن دعوة الغواصين الإماراتين هي الأكبر والأهم على مستوي العالم العربي، وهو ما نحتاج إليه لتبادل المعارف والثقافات بين الشعوب".

وأشار وليد الفاضل رئيس فريق الغوص الكويتي "حماة البحر" أن هذه الدعوة بمثابة ، خاصة وأن فكرة المهرجان تتوافق مع مبادئنا كفريق الغوص الكويتي، حيث إننا نسعي من خلال قدرتنا على الغوص إلى حماية البيئة تحت البحر، وتنظيفه بشكل مستمر".

ويرى مصعب محمد علي سكرتير الغوص والإنقاذ في السودان بأن مهرجان الغردقة الدولي لسياحة الغوص وحماية البيئة يسعى إلى تقديم فكرة جديدة على الوطن العربي بأكمله، ويحث الجميع على روح المغامرة وحماية البيئة التي نعيش فيها وخاصة البيئة البحرية".

وأكد سيد لاشين رئيس المهرجان أنه "سعيد بتزايد أعداد المشاركين في المهرجان، خاصة وان هناك العديد من الدول أبدوا موافقتهم المبدئية على المشاركة وخلال الأيام القليلة القادمة سيتم الإعلان عنهم بعد الأتفاق على جميع التفاصيل".

وأضاف "ان مهرجان الغردقة الدولي لسياحة الغوص وحماية البيئة يعد الأول من نوعه على المستويين العالمي والعربي"، وأن يتم تجميع 3000 غواص من مختلف دول العالم – وهو أكبر عدد من الغواصين الهواة والمحترفين – لتنفيذ غطسة مجمعة في منطقة سهل حشيش بمدينة الغردقة، ومدة الغطسة ربع ساعة، وفي هذا الزمن ستتم أكبر عملية تنظيف لقاع البحر، ليتم تحقيق رقم قياسي عالمي جديد، وإدراجه في الموسوعة العالمية، مما يجعلنا نعمل على تقديم نوع جديد من السياحة بمصر، منها السياحة البيئية والرياضية والشاطئية".

وأشار لاشين "كما تم الإتفاق أيضا مع معظم فنادق الغردقة على ان يرتدى العاملين بها، وضيوفها من الأجانب "تى شيرت" موحد عليه شعار المهرجان والوزارات الراعية، حيث يقومون بتنظيف شواطئ البحر الأحمر بالكامل في نفس توقيت الغطسة، كما نسعى من خلال هذا المهرجان إلى توجيه رسائل للعالم أجمع من خلال الغطاسين ووسائل الإعلام الدولية والعربية والمحلية، التي ستقوم بتغطية فاعليات هذا الحدث الدولى الهام بأن مصر بلد الأمن والأمان".

وأضاف آلان الأشقر أمين عام المهرجان "إننا نسعى من خلال هذا المهرجان إلى وضع مصر على خريطة سياحة المهرجانات الدولية، بالإضافة إلى تعريف الشعوب المختلفة بحضارة مصر وتراثها من الفنون الشعبية، عن طريق حفلات استعراضية ستقام على هامش فعاليات المهرجان بأماكن مختلفة من الغردقة. بالإضافة إلى الفرق التي ستشارك في حفلي الأفتتاح والختام للتأكيد على أن مصر بلد الفنون والثقافة أيضا".

يذكر أن مهرجان الغردقة الدولي لسياحة الغوص وحماية البيئة سيكون في إطار المبادرات التي تتم من أجل إنعاش وتنشيط السياحة مرة أخرى في جمهورية مصر العربية وتحديدا في محافظة البحر الأحمر، ولكن بشكل جديد ومختلف، حيث تقيم شركة لافاييت أول مهرجان دولي بالغردقة يسعي إلي إدخال أسم مصر في الموسوعة العالمية للأرقام القياسية (غينيس) من خلال مهرجان الغردقة الدولي الأول لسياحة الغوص وحماية البيئة والذي سيقام في الفترة من الثلاثين من مايو/آيار وحتي الخامس من يونيو/حزيران القادم، تحت رعاية وزارة السياحة، ومحافظة البحر الأحمر، وزارة البيئة، والإتحاد المصري للغوص.