تعيين خبير بشؤون الشرق الأوسط مبعوثا أميركيا إلى سوريا

دبلوماسي بذهنية استخبارية

واشنطن - أعلنت وزارة الخارجية الأميركية يوم الاثنين أن الدبلوماسي دانييل روبنشتاين صاحب الخبرة الواسعة في الشرق الأوسط سيحل محل السفير روبرت فورد في منصب مبعوث الإدارة الأميركية الى سوريا.

ويأتي تعيين روبنشتاين كمبعوث خاص للولايات المتحدة إلى سوريا في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن وحلفاؤها لإيجاد حل للصراع السوري المستمر منذ أكثر من ثلاث سنوات والضغط على دمشق كي تفي بتعهداتها بالتخلص من الأسلحة الكيماوية. وكان فورد الذي أعلن تقاعده قد تولى منصب سفير واشنطن لدى سوريا في عام 2011.

وأدى فورد دورا مهما في اقناع جماعات المعارضة السورية بالمشاركة في محادثات مع حكومة الرئيس بشار الأسد في جنيف الشهر الماضي لكن المحادثات انتهت دون احراز اي تقدم.

ويتحدث روبنشتاين اللغة العربية وسيتوجه إلى الشرق الأوسط في وقت لاحق هذا الشهر لاجراء مشاورات مع السوريين وغيرهم بشأن الصراع السوري.

وعمل روبنشتاين في الآونة الأخيرة في مكتب الاستخبارات والبحوث التابع لوزارة الخارجية وكان قد عمل في عدة دول منها إسرائيل والأردن ومصر والعراق وتونس.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في بيان "من الانصاف القول بأنه من بين أبرز خبراء حكومتنا في شؤون الشرق الأوسط وأدى خدمة مميزة في بعض من بعثاتنا الأهم والاكثر تحديا بالمنطقة بما في ذلك دمشق."

وأضاف "زعامة المبعوث الخاص روبنشتاين ومشورته ستكون حيوية في الوقت الذي نضاعف فيه جهودنا لدعم المعارضة المعتدلة ومساندة شركائنا والتصدي لصعود التيار المتطرف الذي يهددنا جميعا ومعالجة الازمة الانسانية المدمرة وتأثيرها على الدول المجاورة."