لقب رجال دورة انديان ويلز للتنس لديوكوفيتش والسيدات لبينيتا

ديوكوفيتش يعود لمنصات التتويج

انديان ويلز (الولايات المتحدة) - توج الصربي نوفاك ديوكوفيتش بطلا لدورة انديان ويلز الاميركية الدولية في التنس بفوزه على السويسري روجيه فيدرر 3-6 و6-3 و7-6 (7-3) في المباراة النهائية.

واللقب هو الثالث لديوكوفيتش في هذه الدورة بعد عامي 2008 و2011 والاول له منذ مطلع العام الحالي، والثاني والاربعون في مسيرته.

وقال ديوكوفيتش "انا سعيد جدا كوني احرزت اول القابي هذا العام. لعبت ثلاث او اربع مباريات من ثلاث مجموعات ونجحت في قلب تخلفي في مباراتين وهذا الامر اعطاني قوة ذهنية كبيرة".

وبعد ان احرز كل لاعب مجموعة، نجح ديوكوفيتش في كسر ارسال منافسه والتقدم 2-1 في المجموعة الاخيرة وكان يتقدم 5-4 والارسال في حوزته لكن فيدرر نجح في كسر ليعادل النتيج ة قبل ان يفرض جولة حاسمة انهاها الصربي في مصلحته 7-3.

وحرم ديوكوفيتش بالتالي فيدرر من احراز لقبه الخامس بعد اعوام 2004 و2005 و2006 و2012، كما ثأر لخسارته امام السويسري في نصف نهائي دورة دبي الشهر الماضي عندما توج فيدرر باللقب الاول له في الاشهر التسعة الاخيرة.

اما فيدرر فاكتفى بالقول "لقد ارتكبت اخطاء قليلة لكنها كانت في اوقات قاتلة".

وتابع "قدمت التنس جيدة طوال الدورة وهذا ما يجعل الخسارة اقل سهولة للهضم".

بينيتا تثأر لنفسها على طريقتها الخاصة

السيدات

وتوجت الايطالية المخضرمة فلافيا بينيتا بطلة في فئة السيدات بفوزها اللافت على البولندية انييسكا رادفانسكا 6-2 و6-1.

وبعد عام بالتمام والكمال على بلوغها الحضيض في هذه الدورة بالذات، بلغت بينيتا القمة بعد 12 شهرا.

ففي اذار/مارس عام 2013 خاضت بينيتا (32 عاما) غمار هذه البطولة اثر عودته الى الملاعب بعد خضوعها لعملية جراحية في رسغها وخرجت من الدور الاول وفكرت بالاعتزال نهائيا.

لكنها ثأرت لنفسها على طريقتها الخاصة بحسمها المباراة في ساعة و13 دقيقة فقط.

وكان رادفاسنكا خسرت مجموعة واحدة فقط في خمس مباريات في طريقها الى المباراة النهائية.

وقالت بينيتا التي تعتبر اول لاعبة ايطاليا تدخل نادي اللاعبات العشر الاوليات في التصنيف العالمي "اليوم كان يومي".

وكان بينيتا اخرجت الصينية لي نا المصنفة اولى قبل ان تجهز على رادفانسكا في النهائي علما بان الاخيرة اصيبت في المجموعة الثالثة وعولجت ثلاث مرات.