الإمارات تعمل على استعادة تونس استقرارها وانفتاحها على العالم

متى تستعيد تونس جمالية مشهد داخلي مفقودة؟

ابوظبي - بدأ رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة السبت في الامارات جولة خليجية يزور خلالها خمسا من دول الخليج العربية بهدف تعزيز العلاقات الدبلوماسية وجذب مستثمري هذه الدول الى تونس.

وبعيد وصوله الى ابوظبي زار رئيس الوزراء التونسي دبي حيث التقى نائب رئيس الامارات ورئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم الذي اطلع من جمعة على "جهود الحكومة التونسية في مكافحة التطرف وترسيخ الأمن والاستقرار في المجتمع التونسي"، بحسب وكالة انباء الامارات الرسمية.

واضاف المصدر ان الشيخ محمد اكد لرئيس الوزراء التونسي "وقوف الامارات (...) الى جانب الشعب التونسي الشقيق ومساعدته للخروج من نفق اللااستقرار الامني والمعيشي والاجتماعي".

وشهدت تونس التي تواجه تناميا للتيار الاسلامي المتطرف، سنة مضطربة في 2013 شهدت خصوصا اغتيال معارضين بارزين نسب الى متطرفين اسلاميين.

كما عبر الشيخ محمد عن الامل "في ان يعود للمشهد التونسي الداخلي جماليته واستقراره وانفتاحه الثقافي والسياحي والاقتصادي على العالم".

من جانبه أعرب رئيس وزراء تونس عن تقدير حكومته والشعب التونسي لمواقف دولة الإمارات الداعمة للشعب التونسي اقتصاديا وسياسيا، مشيرا الى ان بلاده بحاجة الى مزيد من الدعم والتأييد لتجاوز الأزمة الاقتصادية الراهنة التي يعاني منها الاقتصاد التونسي وصولا الى الانتخابات التشريعية والرئاسية التي ستجرى أواخر العام 2014.

ويحاول جمعة الذي يرأس حكومة غير متحزبة شكلت في كانون الثاني/يناير بعد استقالة حكومة ائتلاف بقيادة حزب النهضة الاسلامي، معالجة الوضع الاقتصادي لبلاده الذي شهد تدهورا بسبب تداعيات ثورة 2010-2011.

وقال وزير الخارجية التونسي منجي الحامدي الجمعة ان الهدف من هذه الجولة هو "دعم الدبلوماسية الاقتصادية وجلب المستثمرين الخليجيين الى تونس".

وقال "سيرافقنا (خلال الجولة) رجال اعمال تونسيون للبحث عن شراكة مع اخوانهم في الخليج".

ولاحظ أن "الهدف من الزيارة ليس طلب معونات (كما ذكرت وسائل اعلام محلية)، بل الارتقاء بالعلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع دول الخليج".

وبعد الإمارات من المقرر ان يزور جمعة السعودية التي فر اليها الرئيس السابق زين العابدين بن علي وزوجته منذ كانون الثاني/يناير 2011، قبل ان يزور قطر التي تعرف بأنها عراب حزب النهضة ثم الكويت والبحرين، بحسب برنامج جولته.

وتشكل هذه الدول الخمس مع سلطنة عمان مجلس التعاون الخليجي الذي بلغ الناتج الاجمالي لأعضائه 1600 مليار دولار في 2012.