إسرائيل تدق طبول الحرب وتتوعد قطاع غزة بعملية عسكرية كبيرة

اسرائيل تتوعد بالرد على صواريخ غزة

القدس - ذكرت إذاعة إسرائيل العامة أن اجتماع قيادة الجيش الإسرائيلي، الذي تناول الهجوم الصاروخي من قبل منظمة الجهاد الإسلامي على البلدات والمدن الإسرائيلية المحيطة بغزة، انتهى بقرار توجيه ضربة عسكرية قوية للجهاد الإسلامي في القطاع.

وأضافت الإذاعة أن نائب رئيس هيئة الاركان العامة للجيش الإسرائيلي جادي ايزنكوت دعا لاجتماع عاجل لقيادة الجيش لتقدير الموقف وبحث التطورات الميدانية، خاصة وأن رئيس الأركان بني غنتس يقوم بزيارة عمل إلى الولايات المتحدة الأميركية.

حضر الاجتماع قائد المنطقة الجنوبية سامي ترجمان ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية افيف كوخافي، واتفقا بأنه يتوجب عدم المرور على هذا الهجوم الصاروخي، الذى يعتبر الأكبر منذ عام 2012، حيث سجل سقوط أكثر من 55 صاروخا وقذيفة.

وأشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد لتنفيذ العديد من العمليات ضد أهداف تابعة للجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وأكدت أن سلاح الجو بدأ عمليا بالتحليق استعدادًا لتنفيذ هذه العمليات.

وشنت الطائرات الحربية الاسرائيلية ليل الاربعاء سلسلة غارات جوية على اهداف عدة في قطاع غزة، بحسب شهود عيان.

وقال احد الشهود في مدينة رفح جنوب القطاع ان "طائرات الاحتلال شنت اربع غارات على الاقل على المدينة استهدفت احداها موقعا لسرايا القدس (الجناح المسلح للجهاد الاسلامي)".

وقال شهود عيان في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع ان "الطائرات الاسرائيلية اطلقت صواريخ عدة على موقع يتبع لسرايا القدس".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو توعد في وقت سابق، الاربعاء، بـ "رد قوي جدا" على اطلاق الصواريخ، وقال في تصريحات نقلها احد المتحدثين باسمه "سنواصل ضرب كل من يعتدي علينا، وسيكون ردنا قويا للغاية".

وفى السياقِ ذاته، ذكرت سرايا القدس الجناح العسكرى لحركة الجهاد الإسلامي أنها قصفت مستوطنة "سديروت" بـ 15 صاروخا، وكيوبتس "سعد" بـ 9 صواريخ، ومستوطنة "نير اسحق" بـ 4 صواريخ، وموقع "صوفا" العسكرى بـ 4 أخرى، ومستوطنة "كفار عزا" بـ 6 صواريخ، وكيبوتس "مفلسيم" بـ 6 صواريخ، وموقع "زيكيم" العسكرى بـ 6 صواريخ.

وقال أوفير غنلدمان، الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن منظومة "القبة الحديدية" تمكنت من اعتراض 3 صواريخ أطلقت على جنوبي إسرائيل من قطاع غزة.