العربي يرصد العودة لدائرة المنافسة على اللقب الكويتي

العربي لمنافسة اهل القمة

الكويت - يلتقي العربي الجريح مع النصر الخميس في افتتاح المرحلة العشرين من بطولة الكويت في كرة القدم.

ويلعب الخميس ايضا الفحيحيل مع الجهراء، والجمعة الصليبخات مع كاظمة، والشباب مع اليرموك، على ان تختتم المرحلة السبت المقبل فيلتقي القادسية مع خيطان، الكويت مع التضامن، والساحل مع السالمية.

في المباراة الاولى، يسعى العربي حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (16 لقبا) الى تعويض خسارته في الجولة الماضية امام ضيفه الجهراء في اللحظات الاخيرة 1-2، الامر الذي كلفه التراجع الى المركز الخامس برصيد 35 نقطة من 19 مباراة.

يمر "الاخضر" بفترة عصيبة منذ خسارة نهائي كأس ولي العهد امام غريمه القادسية 1-2 حيث تعرض عدد كبير من القيمين عليه لعقوبات اتحادية تلت احتجاجات هؤلاء على القرارات التحكيمية في المباراة نفسها.

وما لبثت ان هدأت الامور قليلا حتى جاءت الخسارة امام الجهراء والتي اعتراها اخطاء تحكيمية بحق العربي اذ اهتزت شباكه بالهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل ضائع عبر فيصل زايد على الرغم من تجاوز الكرة قبلها وبالكامل خط الملعب. احتج لاعبو "الزعيم" طويلا وكادت الامور ان تتخذ منحى تصادميا بينهم وبين الحكم.

وتناقلت الصحف في الايام الاخيرة انباء مفادها ان مجلس ادارة العربي يدرس التعاقد مع محمد ابراهيم مدرب القادسية لتولي دفة القيادة فيه ابتداء من الموسم المقبل، بيد ان احدا لم يؤكد هذه الاخبار.

من جهته، اشترط الاسباني انتوني بوش مدرب اليرموك الحصول على راتب شهري قدره 7 الاف دينار كويتي (14 الف دولار اميركي) لتولي قيادة العربي خلفا للبرتغالي جوزيه روماو.

اما النصر الذي يخوض غمار بطولة الاندية الخليجية ايضا، فيدخل الى المباراة منتشياً بتغلبه على الشباب 3-1 في المرحلة السابقة فرفع رصيده الى 29 نقطة من 19 مباراة في المركز السادس، بيد انه تعرض لضربة موجعة قبل فترة تمثلت بخسارته حتى نهاية الموسم لورقته الرابحة الهداف العماني اسماعيل العجمي اثر اصابته في الرباط الصليبي وخضوعه لعملية جراحية.

وفي المباراة الثانية، يطمح الجهراء الى لعب اوراقه كاملة في سعيه ليس فقط الى منافسة اهل القمة بل وصولاً الى انتزاع اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد 1990.

يشغل الجهراء المركز الثالث برصيد 39 نقطة من 18 مباراة ولا يتخلف عن الكويت حامل اللقب وصاحب المركز الثاني حاليا سوى بخمس نقاط، وعن القادسية المتصدر سوى بسبع نقاط.

ويقدم الفريق الذي ينشط في بطولة الاندية الخليجية، بقيادة مدربه الصربي بوريس بونيك عروضاً مميزة توجها بالفوز على العربي في المرحلة السابقة، وهو يواجه الفحيحيل صاحب المركز الرابع عشر الاخير (6 نقاط من 19 مباراة) والقادم من خسارة كبيرة امام خيطان صفر-3.

وكان الفحيحيل اقال مدربه الروسي اندري تشيرشوف لسوء النتائج وعين بدلا منه مساعده التونسي حاتم المؤدب.

ويلتقي بعد غد السبت الشباب الثالث عشر (10 نقاط من 19 مباراة) مع اليرموك الثاني عشر (14 من 18).

الشباب قادم من خسارة امام النصر 1-3، فيما حقق اليرموك فوزا عزيزا على الساحل بهدف دون رد.

من جانبه، يسعى كاظمة الى المضي قدما في رحلة التقدم في ترتيب البطولة بقيادة مدربه البرازيلي جانسينيز دا سيلفا واخرها الفوز على مضيفه التضامن 2-1 في المرحلة السابقة، وذلك عندما يواجه الصليبخات.

يحتل "السفير" المركز الرابع برصيد 38 نقطة من 19 مباراة، فيما يشغل الصليبخات القادم من خسارة امام القادسية 2-4، المركز الحادي عشر برصيد 14 نقطة من 19 مباراة.

وتختتم المرحلة السبت المقبل بثلاث مباريات ابرزها بين الكويت والتضامن.

يعيش الكويت مرحلة عصيبة للغاية، فقد تخلى عن صدارة الدوري لصالح غريمه القادسية في الاسبوع الماضي اثر تعادله المتأخر مع السالمية 1-1 ليرفع رصيده الى 44 نقطة من 18 مباراة، قبل ان يسقط امس الثلاثاء امام مضيفه فنجاء العماني 1-2 في الجولة الثانية من الدور الاول لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي التي يحمل لقبها في الموسمين الماضيين.

وتعتبر المباراة امام التضامن فرصة امام رجال المدرب الروماني يوين مارين للعودة الى سكة الانتصارات خصوصا ان الخصم يشغل المركز الثامن (26 من 19) وهو قادم من خسارة امام كاظمة 1-2.

اما القادسية الذي يحقق نتائج باهرة في الاونة الاخيرة، فيواجه خيطان وفي باله ضرورة عدم التفريط بالنقاط واستكمال مشواره حتى النهاية وحسم اللقب بغية معادلة الرقم القياسي الذي يحمله العربي.

ويخوض "الملكي" اليوم مباراة مهمة امام ضيفه الحد البحريني ضمن الجولة الثانية من الدور الاول لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي وقد يؤثر الارهاق سلبا على لاعبيه الذين حصدوا 46 نقطة من 18 لقاء، امام خيطان التاسع (24 نقطة من 19 مباراة) والقادم من فوز كبير على الفحيحيل 3-صفر.

معلوم ان كلا من الكويت والقادسية يمتلك مباراة مؤجلة، الاول امام ضيفه الجهراء والثاني امام ضيفه اليرموك في 25 اذار/مارس الجاري.

ويلتقي الساحل العاشر مع السالمية السابع.

الساحل يمتلك 10 نقاط من 19 مباراة وهو قادم من هزيمة امام اليرموك صفر-1.

اما السالمية فقد حقق نتيجة طيبة بقيادة مدربه الجديد محمد ادهيليس العتيبي الذي حل مكان الروماني ميهاي ستويكيتا، وذلك بالتعادل مع الكويت البطل 1-1، علما ان له 26 نقطة من 19 مباراة.

ويعود البحريني اسماعيل عبداللطيف الى صفوف السالمية بعد تعافيه من الاصابة التي ابعدته عن المباراة امام الكويت.