'خميس بن جمعة' يحارب التعصب الرياضي

كوميدياء سوداء

الرياض – انطلق تصوير مشاهد المسلسل السعودي "خميس بن جــمعة" في مدينة الرياض، ليسجل نفسه واحداً من الأعمال التي تصور منذ وقت باكر لخوض غمار الدراما الرمضانية القادمة.

ويحارب الممثل السعودي فايز المالكي مشكلة التعصب الرياضي التي ظهرت في المملكة خلال الفترة الــحالية خــلال عــمله الجديد.

وانتهى الكاتب السوري مازن طه من كتابة مسلسله الكوميدي الذي تنتجه قناة "روتانا" ويخرجه محمد العوالي، ويؤدي بطولته الفنان فايز المالكي إلى جانب نخبة من الممثلين الخليجيين.

ويشارك "خميس بن جــمعة" إلى جانبه الممثل الكويتي محمد المنصور والبحرينية سعاد علي والعمانية فخرية خميس والسعوديون راشد الشمراني وعبدالله عسيري وعوض عبدالله ويتولى الشارة الموسيقية للعمل الفنان فيصل الراشد.

وتتنوع مواقع تصوير العمل بين ثلاث دول، السعودية والبحرين وأميركا.

وتعالج حلقات "خميس بن جمعة" عدداً من القضايا والمشكلات الرياضية والاجتماعية في السعودية في قالب كوميدي تراجيدي.

والمسلسل عبارة عن كوميديا اجتماعية مؤلفة من ثلاثين حلقة من النوع المنفصل المتصل (كل حلقة تتضمن موضوعا مختلفا)، وهو التعاون الثالث بين طه والمالكي، بعد فيلم "مناحي" والمسلسل الكرتوني "يوميات مناحي".

وكشفت مصادر رياضية مطلعة أن الاتحاد السعودي لكرة القدم يعتزم استحداث لجنة قضائية منبثقة عن لجنة الانضباط تنحصر مهمتها في محاربة العنصرية والحد من التجاوزات والإساءات التي تبدر من بعض جماهير الأندية في المدرجات خلال المسابقات التي ينظمها الاتحاد السعودي.

وتثير ظاهرة كل من التعصب الرياضي والرشوة وانتشار المنشطات قلقا في الأوساط الرياضية السعودية بعدما أطلت على مسيرة الرياضيين في الملاعب السعودية دون سابق إنذار، لينتج عنها ظهور اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات.

واكد بدر السعيد أمين عام اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات في وقت سابق عدم صحة ما يتردد بشأن وجود مجاملات من اللجنة لأندية كبيرة خضع نجومها للفحص في منافسات الموسم الكروي.

وشدد على أن اللجنة لم تضبط أي عينة إيجابية ضد لاعب في أي ناد من الأندية الكبيرة وأن من يشك في ذلك عليه الاطلاع على كافة العينات التي تم إرسالها مسبقا إلى المختبرات المعنية على مستوى العالم.

وكانت القضايا الساخنة التي برزت على الساحة الرياضية السعودية خلال السنوات الثلاث الماضية، موضوعًا للمسلسل التلفزيوني السعودي "أوف سايد"، والذي قام السينيارست السعودي سامي مزيد بكتابته، واعتبر العمل الفني أول مسلسل رياضي.

ومن القضايا الرياضية التي طرحها "أوف سايد" موضوع الرشوة الذي تكرر أكثر من مرتين بالساحة الرياضية السعودية.