الشيخ تميم 'يطمئن' هنية على استمرار الدعم القطري

هل اطمأن هنية؟

غزة (الاراضي الفلسطينية) - قالت حركة حماس في غزة ان امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اكد لرئيس حكومتها اسماعيل هنية الاحد ان "لا تغيير في مواقف" بلاده تجاه دعم قطاع غزة، غداة ضغوط عربية تتعرض لها قطر لدعمها جماعة الاخوان المسلمين.

وجاء في بيان صحافي وزعه المكتب الاعلامي لهنية انه "خلال اتصال مع الامير تميم بن حمد، رئيس الوزراء(المقال) يشيد بمواقف قطر الاصيلة والداعمة لفلسطين، وسمو الامير يؤكد استمرار دعم غزة وصمودها ويعتبره مبدأ لا حيدة عنه".

واضاف البيان "اكد صاحب السمو على مركزية القضية الفلسطينية مطمئنا رئيس الوزراء ان قطر ستبقى داعمة ومساندة لغزة وانه لا تغيير في مواقف قطر الثابتة تجاه القضية الفلسطينية ودعم غزة".

كما اعتبر امير قطر بحسب البيان ان "شعوب المنطقة تمر بمرحلة شدة وابتلاء".

وياتي هذا الاتصال بين رئيس وزراء حكومة حماس التي تعتبر الجناح الفلسطيني لجماعة الاخوان المسلمين، غداة التوتر المتصاعد بين قطر التي تدعم الاخوان المسلمين والسعودية والبحرين والامارات التي استدعت سفراءها من الدوحة احتجاجا على ذلك.

وكانت السلطات المصرية حظرت الثلاثاء كافة انشطة حركة حماس التي تتهمها بالتواطؤ مع جماعة الإخوان المسلمين لشن اعتداءات في مصر على خلفية الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتمي للاخوان في الثالث من تموز/يوليو 2013.

وقضت محكمة الامور المستعجلة في القاهرة بحظر نشاط الحركة الاسلامية الفلسطينية والتحفظ على مقراتها في مصر ووقف التعامل معها.

وأدرجت السعودية الجمعة جماعة الاخوان المسلمين على قائمة للمنظمات الارهابية والمتطرفة التي تحظر الانتماء لها او تأييدها.

وتم تصنيف جماعة الإخوان جماعة إرهابية ضمن قائمة لمنظمات ارهابية أخرى ضمت تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام المعروف بـ"داعش" وجماعة الحوثيين في اليمن وجبهة النصرة و"حزب الله" السعودي.

وكانت الامارات قد حظرت ايضا جماعة الاخوان المسلمين وحاكمت العديد من قياداتها وعناصرها بتهمة الانتماء إلى تنظيم سري يعمل على تقويض استقرار الدولة.