'القلعة والعصفور' لأحمد سراج تمثل المسرح العربي في أميركا

للقلعة ألف باب

في عامه الخامس يقدم مشروع "صوت العالم" بشيكاجو في الولايات المتحدة الأمبركية عروضًا مسرحية من الدول التالية: النمسا، النرويج، أوغندا، السويد، ألمانيا، كندا، مصر، وتشيلي، ويهدف المشروع الذي بدأ في 2010 تحت الادارة الفنية للمخرجة پاتريزيا آسيرا إلى جلب أصوات مسرحية مميزة من جميع أنحاء العالم إلى جمهور المسرح الأميركي. ويمثل مصر في مهرجان 2014 الشاعر والمسرحي أحمد سراج بمسرحية "القلعة والعصفور" التي ستعرض في 28 أبريل/نيسان القادم، بالتعاون مع الجمعية المصرية الاميركية وتحت رعاية القنصلية المصرية بشيكاجو.

تدور أحداث مسرحية "القلعة والعصفور" حول قيام ملك مدينة بالاستعداد للهجوم على قلعة حصينة تمتلئ بكل الخيرات، فهي كما يقول كتاب النبوءات الذي يتلوه الحكيم.

"الحكيم: (بصوت عميق) للقلعة ألف باب، على كل برج ألف برج، فِي كل برج ألف رامٍ، مع كل رامٍ ألف سهم. (يصمت قليلاً) فِي القلعة ألف كتيبة فِي كل كتيبة ألف جندي مع كل جندي سيف بألف سيف. فِي القلعة ما لم تر العين من فاكهة وخضرة ونساء. للقلعة ثلاثة وسبعون طريقًا كلها لا يوصل إلى شيء، عدا طريقًا واحدًا فقط يراه أنقى من فِينا فقط، لهذا الطريق دليلٌ يتبع أو يفقد. (محذرًا وهو يقرأ) إن لم تتحرك المملكة نحو القلعة، تحركت القلعة نحو المملكة ومحتها من الوجود. لا هجوم إلا عند الفجر".

وفيما يقدم رجال الدولة جميعًا؛ قائد الجند وكبير الوزراء والحكيم والعراف وشيخ التجار.. تقاريرهم المطمئنة التي تؤكد أن اقتحام القلعة مضمون مائة بالمائة، وأن الحصول على خيراتها لا يمنعه سوى ساعى الصفر؛ فالجيش مستعد، والإمدادات متوفرة، وإمارات الاقتحام الآتية عبر النبوءات تتابع تترى، وفيما يذكر الحكيم الموجبات والموجهات وأخطار عدم الاقتحام.. تحدث المفاجأة.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي تمثل مصر فيها بهذا المهرجان السنوي، أولها كان برائعة توفيق الحكيم "السلطان الحائر" في عام 2011. وفي السنوات التالية صار التركيز على اختيار أعمال معاصرة تمثل جسرًا وطيدًا بين الثقافات المختلفة؛ إذ يعرض المشروع عددًا من المسرحيات كتبت بلغات مختلفة على أن يتم ترجمتها وإعدادها للعرض لجمهور المسرح الأميركي، مع دعوة أبناء الجاليات التي يتم اختيار نصوص كتابها.

وأحمد سراج شاعر ومسرحي مصري يشارك في الحياة الأدبية بمقالات في الحياة اللندنية والتحرير والثقافة الجديدة، وقد صدر له ديوان "الحكم للميدان" ومسرحيات "زمن الحصار" عن هيئة الكتاب، وعن هيئة قصور الثقافة "القرار" و"فصول السنة المصرية: الجسد والنبوءة" وقد تضمنت الأخيرة نص القلعة والعصفور.

قام بترجمة وإعداد المسرحية بالإنجليزية فؤاد تيمور وهو أستاذ جامعي بمدينة شيكاجو وكاتب مسرحي عضو في شبكة درامي شيكاجو. وكتب عدة أعمال باللغة الانجليزية أبرزها مسرحية "ليلة انضمام السيد المسيح إلى الثورة" التي عرضت بمسرح سيلكروود بشيكاجو في ديسمبر/كانون الأول 2012.