بطولة الاردن: مباراة الفيصلي والبقعة ترسم ملامح القمة

الفيصلي يسعى للمحافظة على الصدارة

عمان - ستكون المنافسة على اشدها في المباريات الست المقررة ضمن الجولة 11 والأخيرة من مرحلة الذهاب للدوري الأردني لكرة القدم والتي تتواصل حتى الأحد.

وتتجه الأنظار أكثر من غيرها صوب قمة الفيصلي المتصدر بـ 19 نقطة مع البقعة ( الثالث بـ 18 نقطة) التي يشهدها ستاد عمان الدولي السبت على اعتبار ان نتيجتها ستجعل ملامح القمة اكثر اتضاحاً.

ويسعى الفيصلي لفوز يضمن المحافظة على الصدارة ولقب بطل مرحلة الذهاب، فيما يسعى البقعة لفوز يمنحه الصدارة وربما بطولة المرحلة.

ويظهر البقعة أمام الفيصلي تحت قيادة مدربه الوطني الجديد خضر بدوان الذي حل مكان المصري شريف الخشاب الذي تقدم باستقالته بعدما خسر البقعة مواجهة الجولة الماضية امام الرمثا.

ويؤكد المدرب الوطني محمد اليماني المدير الفني للفيصلي حاجة فريقه للفوز على البقعة كخطوة لا بد منها لتعزيز حظوظ فريقه باستعادة اللقب.

وتتزامن مواجهة الفيصلي مع البقعة السبت مع مواجهة منشية بني حسن مع الوحدات التي يشهدها ستاد الأمير محمد في الزرقاء.. وفيها يرفض الوحدات غير استعادة نغمة الفوز بعد خسارتين متتاليتين أمام الفيصلي وذات راس جمدت رصيده عند 19 نقطة مشاركاً الفيصلي الصدارة ومتاخراً عنه بفارق الأهداف.

ويبدو الوحدات في حاجة ماسة للفوز لاستعادة ثقة جماهيره به وكذلك الحال للمنشية الذي يتساوى بـ11 نقطة في المركز التاسع مع نادي الحسين مهدداً بشبح الهبوط.

وافتتحت الجولة الأخيرة بمباراتي حيث يشهد ستاد الحسن في أربد مواجهة الحسين مع ضيفه ذات راس ( الخامس بـ 16 نقطة)، فيما يشهد ستاد عمان الدولي مواجهة شباب الأردن (السابع بـ13 نقطة) مع الصريح ( الحادي عشر وقبل الأخير بـ 7 نقاط).

وستكون مواجهة ذات راس مع الحسين الأولى لذات راس بقيادة مدربه الوطني الجديد احمد عبد القادر الذي انهى تجربة احترافية مع صحم العماني وعاد لقيادة ذات راس مكان السوري عماد خانكان الذي حقق انجازات لافته مع ذات راس.

وينظر ذات راس لمباراته مع الحسين كخطوة لتحسين موقعه على اللائحة والمحافظة على سجله خالياً من الخسارة وهو الوحيد الذي حقق ذلك.. مثلما ينظر للمواجهة على أنها بروفه أخيرة قبل استضافة السويق العماني الثلاثاء في اطار الجولة الثانية لكأس الاتحاد الأسيوي بعد خسارته الجولة الأولى أمام مستضيفه الصفاء اللبناني.

ويدرك الحسين حاجته لفوز يرد به على خسارته امام ذات راس في كأس الأردن ويسهم في ابتعاده عن دائرة الخطر مستفيدا من حالته المعنوية المرتفعه بعد فوزه في الجولة السابقة على شباب الأردن (حامل اللقب).

ويبدو شباب الأردن بحاجة الى فوز على ضيفه الصريح للبقاء في قلب دائرة المنافسة على اللقب، فيما يدرك الصريح ان أية نتيجة غير الفوز تعني البقاء في قلب دائرة الخطر.

وفي ختام الجولة الأخيرة الأحد ستكون على موعد مع مباراتي الرمثا (الرابع بـ 17 نقطة) مع العربي (الثامن بـ 12 نقطة) على ستاد الحسن في أربد، والجزيرة (السادس بـ 14 نقطة) مع ضيفه الشيخ حسين (الثاني عشر والأخير بـ 3 نقاط) على ستاد الملك عبدالله الثاني بعمان.