ما سر السعادة لأمرأة لا زالت على قيد الحياة منذ القرن الـ19؟

سعيدة 'نوعا ما'

طوكيو - احتفلت اليابانية ميساو أوكاوا التي يعتقد أنها أكبر مسن في العالم بعيد ميلادها السادس عشر بعد المئة يوم الأربعاء.

وتنسب أوكاوا الفضل في طول عمرها إلى شهيتها القوية للطعام الصحي واهتمامها بالحصول على فترات كافية من الراحة.

ولدت أوكاوا في عام 1898 وهو العام الذي شهد ضم الولايات المتحدة لجزر هاواي وظهور مشروب جديد باسم بيبسي كولا.

وجلست أوكاوا بجوار كعكة مزينة بشموع على هيئة الرقم 116 بينما قدم لها مجموعة من المهنئين باقة من الزهور في دار للرعاية بمدينة اوساكا في غرب البلاد.

وقالت صحيفة اساهي اليومية إن أوكاوا سئلت عما اذا كانت تشعر بالسعادة لبلوغها هذه السن فأجابت "نوعا ما".

وذكرت وسائل اعلام يابانية ان اوكاوا تشتهر بشهيتها القوية وان أحد أكثر الأطعمة المفضلة لديها هو "الساشيمي" أو السمك النيئ. وسجلت أوكاوا أربعة كيلوغرامات زيادة في وزنها خلال الاشهر الستة الماضية.

ووصفت المرأة بأنها اكبر معمر في العالم منذ يونيو/حزيران 2013 عقب وفاة الياباني جيرويمون كيمورا عن 116 عاما كما تعد عاشر معمر يبلغ عامه السادس عشر بعد المئة وثالث اكبر اليابانيين سنا على الاطلاق.

وتسجل اليابان واحدة من أعلى نسب المعمرين في العالم وتقول وزارة الصحة اليابانية إن عدد المعمرين اليابانيين فوق سن المئة وصل إلى 54400 شخص بحلول سبتمبر/ايلول الماضي.