ايران تحاول التنصل من تدخلاتها في البحرين

تدخلات مباشرة وعلاقات 'حسن جوار'!

وصفت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم ما ورد في البيان الصادر عن اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي واتهامها بالتدخل في شؤون البحرين بـ"الباطل"، داعية دول المجلس إلى العمل على بناء علاقات مبنية على الاحترام المتبادل.

وقالت أفخم في مؤتمر صحفي إن طهران ترفض "المزاعم" المثارة ضدها في بيان وزراء خارجية دول مجلس التعاون، مشيرة إلى أن "هذه المزاعم ناتجة عن الفهم غير الصحيح للحقائق التاريخية والظروف الجارية في المنطقة".

وجددت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية ملكية بلادها للجزر الإماراتية الثلاث المحتلة ابو موسى وطنب الصغرى وكنب الكبرى.

وفيما يتعلق باتهام طهران بالتدخل في شؤون البحرين، قالت أفخم "هذه الاتهامات المتكررة لا أساس لها من الصحة إطلاقا"، مشددة على أن السياسية الخارجية لبلادها تجاه دول الجوار مبنية على التقيد بعلاقات حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون سائر الدول.

ووجه الرئيس الايراني حسن روحاني إشارات لافتة الى المملكة العربية السعودية ودعاها الى التعاون مع بلاده لحل أزمات المنطقة خصوصاً في سوريا وبعيداً عن الخلافات المذهبية "المصطنعة"، على حد تعبيره.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني أكد هذا الاسبوع خلال تسلمه أوراق اعتماد السفير السعودي الجديد لدى طهران عبد الرحمن بن غرمان الشهري، عزم بلاده على تطوير العلاقات مع دول الخليج العربية خصوصاً المملكة العربية السعودية، ورأى " أن تعزيز العلاقات بين طهران والرياض يصب في مصلحة المنطقة" .