هوليوود تفقد فيليب سيمور هوفمان

نهاية مبكرة

نيويورك - قال مصدر في شرطة مدينة نيويورك ان الممثل فيليب سيمور هوفمان الفائز بجائزة الاوسكار عثر عليه الاحد ميتا في شقته في مانهاتن بسبب جرعة زائدة من المخدرات فيما يبدو.

واضاف المصدر ان هوفمان عثر عليه في شقته في مانهاتن بعد اتصال عبر رقم الطواريء 911 من صديق له.

ويبدو أن سبب الوفاة جرعة مخدر زائدة، وبحسب جريدة وول ستريت فأن الشرطة عثرت على الجثمان في الحمام، وكانت هناك حقنة مغروزة في ذراعه.

والغريب ان وفاته جاءت بعد يوم واحد فقط من اصدار ممثليه لبيان ينفي خبر وفاته الذي تبين انه كان خدعة الكترونية تحولت الى حقيقة في اليوم التالي.

ولهوفمان تاريخ حافل مع الأدمان حيث دخل الى مصحة لمعالجة الإدمان العام الماضي للعلاج من إدمان الهيرويين بعد أن نجح في اٌلإقلاع عنه لسنوات قبل ذلك.

ولد الممثل والمخرج المسرحي "فيليب سيمور هوفمان" في ضاحية روتشستر، فيربورت، نيويورك عام 1967.

ودرس بجامعة نيويورك كلية تيش للفنون ، وتخرج بشهادة في الدراما عام 1989 وقد لمع اسمه بدوره في فيلم (كابوتي) عام 2005 الذي فاز عنه بجائزة نقاد لوس انجلس كأفضل ممثل كما حصل على أوسكار أفضل ممثل للدور نفسه كما حضر دراسات عليا في جامعة كولومبيا كلية الآداب قسم السينما خلال عام 2003 ومن أشهر أعماله (المهمة المستحيلة 3) 2006.

يذكر أن هوفمان تقاسم العام الماضي 2012 جائزة أفضل ممثل مع زميله جوكن فيليبس عن دورهما في فيلم "المعلم" للمخرج بول توماس أندرسون، وذلك في مهرجان فينيسيا السينمائي.