السرطان يهزم زيزي البدراوي

ربطت جسور التواصل مع الجيل الحالي من الفنانين

القاهرة - توفيت الممثلة المصرية زيزي البدراوي عن عمر يناهز 70 عاماً، بعد صراع مع مرض سرطان الرئة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، أن البدراوي أدخلت إلى غرفة العناية المركزة بالمستشفى إثر تدهور حالتها الصحية، في الآونة الأخيرة، لإصابتها بأزمة صدرية بجانب إصابتها بـالشلل الرعاش.

وولدت فدوى جميل البيطار، المعروفة فينا باسم زيزي البدراوي، عام 1944 في القاهرة وبدأت التمثيل عام 1957 بدور صغير في فيلم "بورسعيد" للمخرج عز الدين ذو الفقار.

ودخلت البدراوي إلى غرفة العناية المركزة في مستشفى بدران في الدقي، حيث وضعت على أجهزة التنفس الاصطناعي، وكانت تعاني من أزمة صدرية، بالإضافة إلى إصابتها القديمة بالشلل الرعاش. وزارها في المستشفى عدد كبير من الفنانين منهم يسرا وإلهام شاهين‏.

ويعرف عن البدراوي علاقتها الجيدة بالجيل الحالي من الممثلين وتشجيعها الدائم والمستمر لهم.

وأكد وكيل نقابة الممثلين سامح الصريطي أن الراحلة كانت تعاني بشدة في الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن صلاة الجنازة ستقام عليها السبت بمسجد مصطفى محمود بمنطقة المهندسين.

وشاركت البدراوي في عدد من أفلام المخرج المصري الراحل حسن الإمام، أبرزها "حب حتى العبادة" عام 1960 و"شفيقة القبطية" عام 1963 و"امرأة على الهامش" عام 1963.

وقدمت الممثلة الراحلة عام 1960 دورا في إحدى ثلاث قصص يضمها فيلم "البنات والصيف" مع سعاد حسني أمام عبد الحليم حافظ.

ويرى نقاد أن ذلك الدور أصابها بما يرونه "لعنة عبد الحليم حافظ"، حيث رفض الجمهور الشخصية التي جسدتها في الفيلم وتنكرها لحب العندليب الاسمر نظرا لتطلعاتها الطبقية، وهو أمر لم يغفره لها عشاق المطرب العاطفي الشهير.

وتزوجت البدراوي من المخرج المصري عادل صادق، ثم من أحد المحامين وكان آخر أدوارها فيلم "على جنب يا أسطى" عام 2008.

وابتعدت عن السينما أثناء فترة زواجها، ثم عادت مرة أخرى في شكل مكثف فى المسلسلات التلفزيونية.

وشاركت زيزي البدراوي في مسلسلات تلفزيونية منها "المال والبنون" و"شرخ في جدار الحب" و"بوابة الحلواني".

ومن المسرحيات التي عملت بها "هاملت" و"شيء في صدري" و"أولادنا في لندن". وجسدت دور الفتاة الرومانسية في الستينات في "السبع بنات"، و"شفيقة القبطية"، وتم وضعها دوماُ في دور العذراء الخاطئة.