لأسباب دينية.. إسرائيلي يتجسس على بلاده لصالح إيران

البحث عن المال هو السبب..

القدس - اصدرت محكمة اسرائيلية الثلاثاء حكما بالسجن لمدة اربع سنوات ونصف على يهودي متدين ومعادي للصهيونية لاقتراحه على السفارة الايرانية في برلين التجسس على اسرائيل، بحسب ما اوردت الاذاعة العامة.

واشار قرار المحكمة بان يتسحاق بيرغل، العضو في حركة ناطوري كارتا اليهودية المعادية لاسرائيل لاسباب دينية، اتصل بممثلي السفارة الايرانية في برلين عام 2011 ليقترح عليهم نقل معلومات.

واشارت الاذاعة بان المحكمة وجدت بيرغل مذنبا "بالاتصال بعميل اجنبي" و"مساعدة العدو".

واعلن جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي في اب/اغسطس الماضي عن اعتقال بيرغل قائلا بانه بقي على اتصال مع الدبلوماسيين الايرانيين عقب عودته الى اسرائيل عبر الانترنت والهواتف العامة القريبة من بيته.

واضاف البيان "خلال التحقيق معه قال المعتقل انه تصرف بدافع كراهيته لاسرائيل وللحصول على المال".

وتعد حركة ناطوري كارتا من اكثر الحركات الدينية اليهودية المعروفة بمعاداتها للصهيونية ويقدر عدد اعضائها بـ15 الف شخص من بينهم 2% من المتشددين.