انتعاش كبير في الاحتياطي النقدي العُماني

انتعاش واضح خلال 2013

مسقط - شهدت مختلف المؤشرات النقدية في السلطنة زيادة ملحوظة نتيجة لتحفيز الزيادة في كل من الودائع والائتمان لدى البنوك التجارية مجمل الأنشطة الاقتصادية في البلاد.

وارتفع عرض النقد بمفهومه الواسع والذي يتكون من مجموع "عرض النقد بمفهومه الضيق زائد شبه النقد" بنسبة 4.6 بالمئة ليبلغ 11.5 مليار ريال عُماني (حوالي 30 مليار دولار) في نهاية نوفمبر 2013مقارنة بـ11مليار ريال في نهاية نوفمبر 2012.

كما شهدَ عرض النقد بمفهومه الضيق والذي يتكون من النقدِ المتداول بين الجمهور وودائع تحت الطلب بالعملة المحلية توسعاً بنسبة 4.8 بالمئة ليبلغَ 3.9 مليار ريال في نهاية نوفمبر 2013.

أما شبه النقد والذي يتكون من مجموعِ ودائع التوفير وودائع لأجلل بالريال العُماني، وشهادات الإيداع المُصدرة من قبل البنوك التجارية بالإضافة إلى حسابات هامش الضمان وجميع الودائع بالعملة الأجنبية، فقد زاد بنسبة 4.5 بالمئة ليبلغ 7.6 مليار ريال في نهاية نوفمبر 2013 مقارنة بـ7.3 مليار ريال ع في نهاية نوفمبر 2012.

وجاء التوسع النقدي (النمو في عرض النقد) خلال فترة التحليل (نوفمبر 2012 - نوفمبر 2013) مدفوعا بشكل رئيسي بالزيادة في صافي الموجودات الأجنبية في الجهاز المصرفي بنسبة 6.9 بالمئة تبعتها الزيادة في الموجودات المحلية بنسبة 1.7 بالمئة.

وفي ما يخص أداة البنك المركزي العُماني لامتصاص السيولة الفائضة والتي تتمثل بشهادات الإيداع ــ بفترة استحقاق 28 يوما ــ فقد زاد المتوسط المرجح لأسعار الفائدة عليها من 0.076 بالمئة في نوفمبر 2012 الى 0.130 بالمئة في نوفمبر 2013.

أما أداة البنك المركزي العُماني لضخ السيولة في الجهاز المصرفي والمتمثلة في عمليات إعادة شراء الأوراق المالية فقد استقرَ متوسط أسعار الفائدة عليها عند واحد بالمئة منذ مارس 2012.

وكان متوسط أسعار الفائدة في سوق الإقراض ما بين البنوك لليلة واحدة قد انخفض من0.154 بالمئة في نوفمبر 2012 إلى 0.133 بالمئة في نوفمبر 2013.

وفي ما يتعلق بهيكل أسعار الفائدة للبنوك التجارية فقد شهدت أسعار الفائدة انخفاضا سواء على الودائع أو على الإقراض، حيث انخفض المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على الودائع بالريال العُماني من 1.284بالمئة في نوفمبر 2012 إلى 1.177 بالمئة في نوفمبر 2013، فيما انخفض المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على الإقراض بالريال العُماني من 5.712 بالمئة الى 5.430 بالمئة خلال الفترة نفسها.