زيدان يسعى لتجديد حكومته الشكلية قبل سحب الثقة منها

لا ارغب في ترك البلاد في الفراغ..

طرابلس - اعلن رئيس الوزراء الليبي علي زيدان الاربعاء انه ينوي القيام بتعديل وزاري في حكومته في غضون اسبوعين وذلك ردا على محاولات في المؤتمر الوطني العام لسحب الثقة من حكومته.

وقال زيدان في مؤتمر صحافي "سيكون هناك تحوير وزاري هام الاسبوع القادم او الذي يليه".

واشار الى ان التعديل سيشمل خصوصا وزارة الداخلية الشاغرة منذ استقالة محمد خليفة الشيخ في آب/اغسطس الماضي ووزراء آخرين يرغبون في مغادرة الحكومة.

وكان زيدان اعلن الصيف الماضي مرارا عن "تحوير وزاري وشيك" بدون ان يحصل ذلك.

وحكومة زيدان التي شكلت قبل اكثر من عام هي موضع انتقاد منتظم لعدم تمكنها من بسط الامن في البلاد بعد اكثر من عامين من الاطاحة بنظام معمر القذافي.

ويحاول اعضاء في المؤتمر الوطني العام اعلى سلطة سياسية وتشريعية في البلاد منذ عدة اشهر اسقاط حكومة زيدان بدون ان يتمكنوا من جمع الاصوات الكافية لذلك.

والثلاثاء لم يتم التوصل داخل المؤتمر الوطني العام الى توافق بشان مصير الحكومة بعد مذكرة سحب ثقة قدمها 72 نائبا.

وتم تاجيل النقاش الى الاربعاء قبل تاجيله مجددا الى الاسبوع المقبل.

ووصف زيدان خصومه بانهم "اقلية" في المؤتمر العام مؤكدا انه سيغادر اذا اختار المؤتمر العام خلفا له.

واكد انه في هذه الاثناء "لا ارغب في ترك البلاد تعيش الفراغ".