'الخنزير القطبي' يعطل الحياة في نصف أميركا

اذهب إلى بيتك قبل أن يغمرك الثلج..

شيكاغو - واجه اكثر من نصف سكان الولايات المتحدة الثلاثاء موجة الصقيع التاريخية (الخنزير القطبي) المتواصلة التي تضرب من مينيسوتا (شمال) الى جورجيا (جنوب شرق) مع درجات حرارة متدنية انعكست اضطرابا في حركة النقل.

وكانت درجات الحرارة في شيكاغو صباح الثلاثاء 22 درجة تحت الصفر و15 درجة تحت الصفر في نيويورك و28 درجة تحت الصفر في مينيسوتا المدينة الاكثر صقيعا في الولايات المتحدة الاثنين. ولم تنج الولايات الجنوبية من موجة الصقيع وسجلت درجات الحرارة 14 درجة تحت الصفر في ناشفيل و12 درجة تحت الصفر في اتلانتا، وهي درجات حرارة لم تسجل منذ عقدين.

وبقيت المدارس مقفلة الثلاثاء في مينيسوتا وشيكاغو واتلانتا وناشفيل خصوصا بسبب الرياح الباردة التي تهب من القطب الشمالي.

واعلن مركز الارصاد الجوية الوطني ان "موجة الصقيع تتجه الثلاثاء شرقا" وتراجع بالتالي الخطر عن وسط شمال البلاد.

واطلق انذار بهبوب عاصفة ثلجية على منطقة بفالو (شمال ولاية نيويورك) وعاصفة على نيوجيرسي في ديلاوير (الساحل الشمالي الشرقي).

ووضع 500 عنصر من الحرس الوطني في حال تأهب في انديانا وايلينوي وولاية نيويورك بسبب موجة الصقيع كما افاد مسؤول في البنتاغون.

ويتوقع ان يطرأ تحسن تدريجي الاربعاء على احوال الطقس في حين ادت موجة الصقيع الى مصرع حوالى 15 شخصا منذ اسبوع.

وامضى اكثر من 500 مسافر ليلتهم في ثلاثة قطارات بسبب الجليد والثلوج قرب مندوتا على بعد 120 كلم غرب شيكاغو.

وتم اجلاؤهم بحافلات من قطارين صباحا وغيرت وجهة القطار الثالث الى مدينة برينستون القريبة.

وبقيت الاوضاع صعبة جدا في المطارات مع الغاء اكثر من الفي رحلة صباح الثلاثاء بعد الغاء اكثر من اربعة الاف رحلة الاثنين وتاخير موعد الاف الرحلات الاخرى.

والغيت 18 الف رحلة في الولايات المتحدة منذ الخميس.

وعلقت شركة طيران جيت بلو كل رحلاتها الاثنين في بوسطن ونيويورك ما ساهم في عرقلة حركة عشرات الاف المسافرين انتظر بعضهم بضعة ايام للحصول على مكان في رحلة تعيده الى دياره بعد انتهاء اعياد نهاية السنة.

وتوقعت جيت بلو استئناف رحلاتها تدريجيا الثلاثاء.

وكانت مطارات نيويورك وواشنطن واتلانتا وشيكاغو وديترويت الثلاثاء الاكثر اضطرابا. وعلقت حركة الملاحة الجوية لفترة قصيرة صباح الثلاثاء في مطار تورونتو في كندا التي ضربتها ايضا موجة صقيع.

وارسلت تعزيزات امنية لاحتواء غضب المسافرين.

وحذرت السلطات السكان من ان درجات الحرارة المتدنية المصحوبة بالرياح قد تكون قاتلة.

واعطت بعض الادارات موظفيها يوم اجازة. وقالت ساره ديرو المتحدثة باسم بلدية ميلووكي على ضفاف بحيرة ميشيغن حيث تدنت الحرارة الى 37 درجة مئوية تحت الصفر عند بزوغ الفجر، "طلبنا من الموظفين البلديين الذين لا يعتبر حضورهم ضروريا ان يبقوا في منازلهم".

واضافت "ان الشرطة تقوم بدوريات لمساعدة المشردين على التوجه الى اقرب ملجأ. وقد وضعت اسرة اضافية في الملاجىء".

وفي منطقة كوك التي تشمل القسم الاكبر من ولاية شيكاغو، اقيمت مراكز مفتوحة امام "الجميع للمجيء للتدفئة في حال حصول عطل في جهاز التدفئة (في منازلهم) على سبيل المثال".

واعلن حاكم ايلينوي بات كين حالة الطوارىء وطلب من الاهالي عدم المجازفة بسلوك الطرقات. وقال "علينا مواجهة مزيج من درجات الحرارة المنخفضة جدا والجليد وتراكم الثلج".

ووصف كين العاصفة التي تجتاح البلاد بانها "قياسية" ولفت الى "بطولة" افراد الحرس الوطني الذين انجدوا ركاب 375 سيارة علقت في موجة الصقيع.

وبين نحو عشرة اشخاص لقوا حتفهم في موجة الصقيع عامل في مصلحة رش الملح على الطرق سحق الجمعة تحت تلة من الملح ارتفاعها 30 مترا في منطقة فيلادلفيا، واربعة رجال في شيكاغو تتراوح اعمارهم بين 48 و63 سنة توفوا خلال عطلة نهاية الاسبوع بازمات قلبية فيما كانوا يرفعون الثلج المتراكم امام منازلهم بحسب شيكاغو تريبيون.

وعثر على جثة امرأة في التسعين من العمر مطمورة تحت الثلج قرب سيارتها في اوهايو الاثنين.