تصفح 'الترا' من ال جي عوضا عن الكتب

وزنه أقل من كيلوغرام

واشنطن - تعتزم شركة إل.جي للإلكترونيات إزاحة النقاب عن الكمبيوتر المحمول الجديد الترا 13 زد 940 المجهز بالتقنية المبتكرة "نمط القراءة" وهي تسمح للمستخدم بتغيير خلفية الشاشة بحيث تبدو مثل صفحات الكتاب مما يقلل من درجة إجهاد العين أثناء القراءة ويحد من استهلاك الطاقة ويعتبر البديل الامثل للمطالعة الورقية وسيقدم المنتج الجديد خلال معرض (سي.إي.إس) للإلكترونيات الذي سيقام في مدينة لاس فيغاس الأميركية في الفترة من 7 إلى 10 كانون ثان/يناير.

ولن يزيد وزن الكمبيوتر الجديد عن 980 غراما والمزود بشاشة13 بوصة تعمل بتقنية الصورة شديدة الوضوح.

ويعمل بمعالج هاسويل خماسي النواة وقرص صلب ثابت الأجزاء (إس.إس.دي) سعة 256 غيغابايت وفقا لمجلة "بي.سي ورلد" الأميركية المعنية بمجال الكمبيوتر.

و"ال جي" هي شركة متعددة الجنسيات من كوريا الجنوبية، حيث تعتبر ثالث أكبر شركة إلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات في العالم، ورائدة السوق العالمي بأكثر من 60 منتج.

وكانت شركة "ال جي ديسبلاي" الكورية المتخصصة بصناعة الشاشات اعلنت عن اطلاق أنحف شاشة في العالم بالوضوح الكامل مصممة خصيصًا للهواتف الذكية.

واعتبرت الشركة أن الشاشة التي تأتي بقياس 5.2 بوصة ستمكّن المُصنّعين من إنتاج هواتف أنحف دون التضحية بجودة الصورة.

ولا يقتصر ابتكار الشركة الكورية على الهواتف الذكية واجهزة الكمبيوتر بل يتعداه ليشمل انظمة الترفيه المنزلي.

وبرهنت شركة إل جي إلكترونيكس مجددا على ريادتها العالمية في التقنية المبتكرة في مجال أنظمة الترفيه المنزلي، وذلك بعد حصول اثنتين من تقنياتها على اعتراف مؤسسة مختبرات اندر "رايتر العالمية"، متمكنة من انتزاع شهادة المطابقة الأمريكية "يو ال" عن خاصيتي تتبع الصوت والإيماءات الحركية بالإصبع للتحكم بالتلفاز الذكي.

ويعد هذا الاعتراف سابقة تقوم بها المؤسسة العالمية بمنح موافقتها وتقديرها لوظيفتين من وظائف أجهزة التلفاز الذكية. وكانت إل جي إلكترونيكس قد قامت بابتكار وظيفتي تتبع الصوت والإيماءات الحركية بالإصبع المتقدمتين مؤخرا لتكونا من المكونات الأساسية لأجهزة التلفاز التي تصممها وتنتجها، ولتكونا جزءا مهما يثري تجربة المستخدمين.

وقال نائب الرئيس التنفيذي ورئيس وحدة تجربة المستخدمين في شركة إل جي إلكترونيكس للترفيه المنزلي دو غوون لي: حصولنا على الشهادة يعد تأكيدا على تفرد ابتكاراتنا، وهذا نعتبره حافزا لنا لمواصلة التطوير.