منع ممثلين عن حزب الله والجهاد الإسلامي من دخول تونس

لا مكان لحزب الله في تونس..

تونس - منعت السلطات التونسية الجمعة ممثلين عن حزب الله اللبناني وحركة الجهاد الاسلامي من دخول البلاد للمشاركة في مؤتمر مناهض للصهيونية.

وذكرت تقارير اعلامية إن ادارة الحدود والأجانب منعت الجمعة بمطار تونس قرطاج دخول الفلسطيني أبو عماد الرفاعي عن حركة الجهاد الإسلامي وحسن عز الدين عن حزب الله اللبناني من دخول التراب التونسي.

وكان الاثنان يعتزمان المشاركة في مؤتمر يقام السبت في العاصمة بعنوان "السيادة الوطنية والمقاومة في الحراك العربي" بدعوة من ائتلاف القوى المناهضة للصهيونية.

وقال صلاح المصري العضو بمنظمة الرابطة التونسية للتسامح المشاركة في المؤتمر في تصريحات صحفية ان إدارة الحدود منعت الرفاعي وعز الدين من دخول تونس وقامت بترحيلهما مع انه سبق لهما ان زارا تونس بعد الثورة وشاركا في فعاليات فكرية وسياسية.

وأضاف المصري "لم يقدموا لنا أي اسباب لهذا المنع ونحن نسأل ان كان رموز المقاومة مستثنين من دخول تونس".

ويدعو ائتلاف القوى المناهضة للصهيونية الذي يتكون من منظمات وأحزاب سياسية من بينها حزب الغد والهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية والتجمع الاسلامي العربي لدعم خيار المقاومة، لتجريم التطبيع في الدستور التونسي والغاء اتفاقية كامب ديفيد للسلام ووقف ما يسميه بـ"الحرب العالمية" ضد سوريا.