'قربان' يفجر الثورة السورية

العمل الدراميّ السادس المصور في دمشق

دمشق - يقوم المخرج السوري علاء الدين كوكش بتصوير المسلسل الاجتماعي السوري \'القربان\' بعد انتهاء رامي كوسا مؤخراً من كتابته.

وتتربّع الفنانة السورية أمل عرفة على قائمة أبطال العمل، إلى جانب كلّ من الفنانين: فايز قزق، ندين تحسين بك، جهاد سعد، وسامر إسماعيل.

ووصفت أمل عرفه مسلسل "القربان" بـ "الواقعي، والباحث في مسببات ما وصلت إليه سوريا"، منوّهة بالفترة التي يتناولها العمل والمتمحورة في سنة 2010.

ويستعرض "قربان" تردي الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للسوريين خلال تلك الفترة، وهي أحداث يرى كاتب العمل أنها تفشّت في المجتمع على نحو سرطاني ومهّدت للمطالبة باطاحة بشار الاسد واندلاع رحى الحرب السورية.

فبموجب إحصائيات رسمية صدرت ضمن "التقرير الوطني للتنمية البشرية"في دمشق عام 2005 فإن 41.5% من مجموع السوريين عاشوا تحت خط الفقر ومعدل دخلهم كان أقل من دولارين في اليوم.

كما عانى المجتمع السوري من فجوة اقتصادية كبيرة للغاية بين الطبقة الوسطى والطبقة الغنية، والتضييق على حريتهم وحقهم في التعبير.

واندلعت في 26 فبراير 2011 الثورة السورية التي بدأت شرارتها في مدينة درعا حيث قام الأمن باعتقال خمسة عشر طفلا إثر كتابتهم شعارات تنادي بالحرية وتطالب باسقاط النظام على جدار مدرستهم، لتتحول الى تظاهرات شعبية غاضبة مع الوقت تطالب باسقاط الرئيس السوري بشار الاسد.

وينتمي المسلسل للنوع الإجتماعي المعاصر، ويرصد عبر ثلاثين حلقة مجموعة من التصدّعات الداخلية التّي عصفت بالمجتمع السوري.

ويحاول تقديم مقاربةٍ دراميّة للمشكلات المحليّة بتصنيفاتها السياسية والإقتصادية والطائفيّة وتداعياتها.

وتحدثت أمل عرفه عن الشخصية التي تجسدها ووصفتها بـ "المرأة التي تجنح الى المثالية، وتعاني من ضغوطات مهنية واجتماعية".

واضافت عرفة "إن شخصية يارا تقدم مهندسة ملتزمة بمهنتها. وتعمل في مكتب محارب من قبل رجل نافذ، إلا أنها تحافظ على خطها السوي في عملها".

وقالت الفنانة السورية "في المسلسل، أعاني، اجتماعياً، من الموروث الفاسد، وأتعرض لفضيحة أخلاقية كبيرة في الحارة التي أسكن فيها، عندما يقوم شاب بنشر صور إباحية لي تمّت فبركتها، على جدران الحارة".

ويعتبر \'القربان\' التجربة الاحترافية الأولى للكاتب الشاب رامي كوسا ليكون بذلك واحداً من أصغر كتّاب الدراما على الصعيدين المحلّي والعربي.

ويعتبر مسلسل "القربان" العمل الدراميّ السادس الذي يتمّ تصويره في دمشق تحضيراً لموسم دراما رمضان 2014. بالرغم من الوضع الأمني المتردّي في البلاد.

كما يتطرق المسلسل السوري الى مساوئ التطرف الديني والتحجر الفكري واثاره الكارثية على الاسرة والمجتمع.

وتجسد الفنانة وفاء موصلي في مسلسل "القربان" دور "رغدة" التي تذوق الامرين من تسلط زوجها المتشدد دينيا بالإضافة إلى معاناتها من ولدها المختل عقلياً.

وتلعب الفنانة السورية ندين تحسين بيك في مسلسل "القربان" شخصية سورية نمطية تمثل التسامح الذي يفتقده السوريون هذه الايام.

وكانت ندين قد افتتحت موسمها الجديد بمشاركتين في فيلمي "الرجل الذي صنع فيلماً" للمخرج أحمد الأحمد، و"غرفة افتراضية على السطح" للمخرجة سهير سرميني، وأداء دور البطولة في مسلسل "خواتم" مع المخرج ناجي طعمي.