اتحاد كتاب وأدباء الإمارات يطلق مؤتمره الثقافي

احتضان المبدعين والمثقفين

الشارقة ـ أطلق مجلس أمناء المؤتمر العام لكتاب وأدباء الإمارات الذي ينظمه اتحاد كتاب وأدباء الإمارات شعار المؤتمر من تصميم الفنان الإماراتي هشام المظلوم، ويصور خريطة الإمارات العربية المتحدة وفي داخلها مصفوفة من الكتب بألوان مختلفة تعبيراً عن الدور الرائد للدولة في احتضان المبدعين والمثقفين على تنوع توجهاتهم وآرائهم ومشاربهم، وتمايز ما ينتجونه من ثقافات جادة وخلاقة تسهم في بناء حضارة الإنسان ومستقبله، إضافة إلى حالة التنوع الثقافي التي تساهم في إخصاب الثقافة الإماراتية، وإكسابها خصوصية وتميزاً.

كما أعلن مجلس الأمناء برنامج المؤتمر الذي يقام برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات، حيث تنطلق فعالياته يوم الخميس 26 ديسمبر/كانون الأول الحالي، ويستمر لغاية الجمعة 27 ديسمبر/كانون الأول.

يقام حفل افتتاح المؤتمر الذي تحمل دورته الثانية اسم دورة الشيخ خليفة، وتعالج موضوع (ثقافة وتراث الإمارات.. تقويم جهود التوثيق) في العاشرة صباحاً في جامعة الشارقة ـ كليات البنين ـ مبنى المكتبة M2 ــ قاعة الزهري، ويتضمن كلمة توجيهية للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات راعي المؤتمر، إضافة إلى كلمات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وحبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومحمد سلماوي الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

أما الجلسات النقاشية فيدير أولاها حبيب الصايغ وتتناول موضوع (التراث حفظ وتمكين المستقبل)، ويشارك فيها كل من بلال البدور، وشيخة الجابري، وعبد العزيز المسلم. والجلسة الثانية ستكون بعنوان (رؤية استراتيجية للتوثيق) يديرها محمد البريكي، ويشارك فيها د. حمد بن صراي، ود. موزة غباش، وعائشة سلطان، وناصر العبودي. وتنعقد الجلسة الثالثة تحت عنوان (دينامية الثقافة في الحفاظ على الهوية)، بإدارة جمعة الدرمكي، ومشاركة د. عبد الله الطابور، ود. علي عبد الله فارس، ود. فاطمة الصايغ.

ثم يختتم المؤتمر أعماله بجلسة نقاشية رابعة بعنوان (الثقافة سرد الحياة) يديرها السعد المنهالي، ويشارك فيها د. حسن فايد الصبيحي، ود. حصة لوتاه، ود. سيف البدواوي، وعلي المطروشي.