'المعرض العماني الفني الطائر' يطلق 'ألـوان فـي السـماء'

مسقط ـ تُدشن الجمعية العمانية للفنون التشكيلية، التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني، مشروع "المعرض العماني الفني الطائر"، الذي يعتبر أضخم معرض فني رائد وفريد من نوعه ينظم لأول مرة، ويأتي تزامناً مـع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثالث والأربعين المجيـد، وبمناسبة مرور عشرين عاماً على إنشاء الجمعية العمانية للفنون التشكيلية التي تم انشاؤها بتوجيهات من لدن السلطان قابوس بن سعيد.

ويهدف "المعرض العماني الفني الطائر" إلى تحقيق أهداف ثقافية وسياحية وحضارية، خاصة وأنه يوظف الفن التشكيلي في خدمة التراث العماني بشكل عصري وعملي وقريب من الجمهور داخل السلطنة وخارجها من أجل إحداث نقلة نوعية في حركة الفن التشكيلي، ويعبر عن ما تحظى به الفنون التشكيلية العمانية من اهتمام يتجاوز الإطار المحلي.

من جانب آخر تستمر فعاليات "المعرض العماني الفني الطائر" مدة عام كامل تتقلد خلاله حركة الفن التشكيلي العمانية أرقى حللها الإنسانية، كما سيكون المعرض فرصة ذهبية لعرض هذه المنجزات الراقية على المستوى العالمي، تأكيداً لما حققه الفنان التشكيلي العماني من تقدم كبير وإنجازات ملموسة وهوية مميزة يفخر ويفاخر بها.

هذا ويحمل المعرض عنوان "ألـوان فـي السـماء" كدلالة رمزية على تنوع وثراء الفن التشكيلي العماني، حيث سيسافر ثلاثة وأربعون فناناً عمانياً عبر الطيران العماني لعرض أعمالهم في سبع محطات مختلفة حول العالم.

واحتفاءً بهذا المشروع الضخم سيقوم الطيران العماني ببث المواد الإعلامية والترويجية التي أعدتها الجمعية العمانية للفنون التشكيلية عبر برنامج الترفيه على متن أسطول الطيران العماني المتجه إلى محطات المعرض الدولية السبع وهي: بانكوك – فرانكفورت – كوالالمبور – لندن – ميلان – باريس – زيورخ.

يذكر أن عدداً من الجهات الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص تقوم بدعم ورعاية هذا المشروع الوطني منها: وزارة الخارجية - وزارة التراث والثقافة - الطيران العماني - الشركة العمانية لإدارة المطارات – مركز عمان للموسيقى التقليدية – جمعية التصوير الضوئي – جمعية هواة العود – متحف بيت الزبير.