تبرئة شفيق وابني مبارك في قضية 'ارض الطيارين'

بطلان التحقيقات والتحريات لكيديتها

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية برأت الخميس المرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق وعلاء وجمال ابني الرئيس الأسبق حسني مبارك من تهمة الاستيلاء على أرض مملوكة لجمعية إسكان لضباط القوات الجوية.

وحوكم شفيق غيابيا في قضية "ارض الطيارين" وهو يقيم في دبي منذ فوز منافسه محمد مرسي في انتخابات الرئاسة التي أجريت العام 2012.

وكان قاضي تحقيق أحال شفيق وابني مبارك للمحاكمة بتهم تتصل بقيام شفيق ومسؤولين آخرين في الجمعية بتخصيص نحو 40 ألف متر مربع من الأرض المخصصة لها بمحافظة الإسماعيلية شرقي القاهرة لعلاء وجمال مقابل ثمن قيل إنه زهيد.

وقال مصدر إن المحكمة -وهي إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة- برأت المتهمين الآخرين.

ويحاكم ابنا مبارك في قضيتي فساد أخريين تتعلق إحداهما بالمضاربة في البورصة والثانية باستخدام أموال عامة في بناء وتأسيس وصيانة قصور ومكاتب مملوكة لهما.

وتعاد محاكمتهما في قضية فساد ثالثة تتصل بالحصول على قصور في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر بثمن زهيد من رجل أعمال مقابل تسهيل استيلائه على أرض مملوكة للدولة في المنتجع.

وبعد عام ونصف العام من الانتفاضة التي ادت الى تنحي مبارك، هزم شفيق الضابط المتقاعد بفارق طفيف امام مرشح الاخوان المسلمين محمد مرسي الذي اقاله الجيش واوقفه منذ حزيران/يونيو الماضي.

وكانت التهم تدور حول استيلاء شفيق وابناء مبارك على أرض مملوكة لجمعية إسكان "ضباط القوات الجوية" والتي عرفت بقضية "أرض الطيارين"، تقدر مساحتها بحوالي 40 ألف متر (40 دونما) من أراضي منطقة البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية.

واستمعت المحكمة الأربعاء إلى مرافعة قدمتها هيئة الدفاع عن المتهمين، دفعت ببطلان عمليات التحقيق، والتحريات التي قامت على أساسها الاتهامات في القضية المنظورة، وكيدية الاتهام اساسا.

وتضم ثقائمة المتهمين في القضية اضافة الى علاء وجمال مبارك، والدكتور أحمد شفيق، كل من اللواء طيار نبيل شكري، واللواء طيار محمد صقر، واللواء محمد حلمي، واللواء محمد فخر الإسلام الصاوي أعضاء مجلس إدارة الجمعية.