ضع خاتم 'ليلة سعيدة'.. وودع الشخير

يؤدي الى السكتة الدماغية

لندن - اكتشف العلماء في بريطانيا وسيلة لحل معظلة الشخير أثناء النوم، والتي يعاني منها كثير من الناس حول العالم، حيث ابتكروا خاتما ذكي من المعدن يريح صاحبه من عناء الشخير ويجعله يخلد الى النوم الهادئ والمريح بمجرد ارتدائه.

وذكرت صحيفة "دايلي ميل البريطانية"، أن الخاتم الذي أطلقوا عليه اسم "ليلة سعيدة" سيكون وسيلة طبيعية آمنة للتخلص من الشخير.

والخاتم الذكي الذي تبلغ تكلفته 29.99 جنيه إسترلينى، يستخدم نظرية العلاج بالإبر عن طريق الضغط على نقاط معينة على إصبعك الأصغر.

ويقال أن العلاج بالإبر يعزز من هرمون الأندروفين بالجسم، وهو ما يخفف من الآلام، والخاتم يضغط على نقطة في قاعدة الإصبع الأصغر أو على جانبه، وهذه النقاط تؤثر على الأمعاء الدقيقة والقلب، فيضمن تدفق أفضل للطاقة في هذه الأجزاء من الجسم.

ويخلق الضغط على هذه النقاط بالإصبع حافزاً إيجابياً بالجهاز العصبي، ويساعد على اراحة الحلق والحنجرة، ويقلل تورم الجيوب الأنفية التي تسبب الشخير.

ووجدت دراسة قديمة أن الذين يعانون من شخير قوي أثناء النوم أكثر عرضة بمقدار يفوق الضعف للإصابة بتجلط الدم والسكتة الدماغية مقارنة بمن ينامون في هدوء.

وتوصلت نتائج الدراسة التي أجريت في جامعة شاندونغ بالصين وشملت أكثر من 25 ألف شخص إلى أن 80 بالمائة ممن يعانون الشخير عرضة للإصابة بأمراض القلب.

ويعاني رجل من بين كل 4 رجال وامرأة من كل 10 نساء من توقف التنفس أثناء الشخير، ويحدث توقف التنفس لمدة 10 ثوان نتيجة استرخاء عضلات في الشعب الهوائية أثناء النوم، وعندما تدرك الدماغ توقف التنفس ترسل إشارات لعضلات مجرى الهواء لتعاود الحركة والانقباض، ويفتح ذلك مجرى الهواء، فيستيقظ الشخص مع هزة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى تضاعف احتمالات إصابة من يعانون الشخير الثقيل بالسكتة، لكن لم تجد خطراً على من يعنون الشخير المعتدل أو البسيط. ويعتقد العلماء أن مشكلة توقف التنفس أثناء النوم تنبع من تدفق الدم إلى القلب والدماغ، وأن معدل ضربات القلب وضغط الدم يقل كثيراً أثناء النوم العميق.