المنامة تفند ادعاءات المعارضة: الخطاب الاعلامي واحد داخليا وخارجيا

المعارضة لا تكف عن ادعاءاتها

المنامة - أكدت سميرة رجب وزيرة الدولة لشئون الاعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة البحرينية أن خطاب المنامة الاعلامي في الخارج والداخل يرتكز على أن مملكة البحرين دولة حضارية متمدنة لها تاريخ عريق في الحضارة والتشريع والحياة الاجتماعية والاقتصادية والعلمية وكل منظومة التقدم.

وردا على سؤال حول ما يثار عن وجود خطاب اعلامي للخارج واخر للداخل بحسب بيان منسوب للمعارضة، أوضحت الوزيرة البحرينية خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي عقب جلسة مجلس الوزراء الاحد، أن الاعلاميين هم المعنيون بمتابعة الخطاب الاعلامي البحريني.

وشددت على ان الخطاب الاعلامي الوطني البحريني واحد في الداخل والخارج.

وأضافت ان "الخطاب الاعلامي الموجه الى المواطن هو ما يوجه الى الخارج لأن المواطن هو سفير البحرين الذى ينقل صورة بلاده للخارج".

وأكدت الوزيرة ان مملكة البحرين ليس لديها شيئ تخفيه مشيرة الى ان هذا الادعاءات من جانب المعارضة فيها مغالطات ولا تحوي اي جانب من الصحة وقالت "تعودنا ان تتحدث المعارضة بمثل هذا الخطاب دون مراعاة الحقيقة".

ودعت رجب كل الجهات المعنية الى تعزيز اظهار الحقائق وهذا ما تقوم به الحكومة البحرينية حاليا. وكانت الحكومة البحرينية فرغت في تشرين ثاني/ نوفمبر من اعداد استراتيجية اعلامية جديدة للبلاد التي تواجه حملة تشويه شعواء من اطراف داخلية وخارجية.

وتؤكد رجب على أن الحكومة البحرينية وضعت الخطة الاستراتيجية الواضحة لتطوير العمل الاعلامي في مملكة البحرين بشقيه الرسمي وغير الرسمي بهدف نقله الى الامام.

وتمتد الخطة الاستراتيجية "الخمسية" لوزارة الدولة لشئون الإعلام للاعوام 2013 - 2018، وتتضمن الاستراتيجية 45 مبادرة ومشروع تقوم الحكومة بتنفيذها وفقا للاولويات وعلى مدى السنوات المقبلة.

وكان الجهاز الاعلامي التابع لحزب الله قدم اعتذاره للبحرين على حملة التشويه والتحريض التي قادها ضد المنامة، الامر الذي اعتبرته الحكومة اجلاء وتوضيحا للعالم لحقيقة ما تعرضت له مملكة البحرين من تشويه لمنجزاتها والتقليل من تطورها في المجال السياسي والاقتصادي والتنموي.