غضب يهيمن على المركز الإستراتيجي لإنتاج الفوسفات في تونس

فقر وبطالة في منطقة تشغيل غنية

قفصة (تونس) - دعا الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية القوية) الاثنين الى إضراب عام الاربعاء في ولاية قفصة (جنوب غرب) التي تعتبر المركز الاستراتيجي لانتاج الفوسفات في تونس.

ويأتي الاضراب على خلفية استثناء الولاية من مشاريع تنموية اعلنتها الحكومة التي تقودها حركة النهضة الاسلامية، الاسبوع الماضي.

وقالت الهيئة الادارية الجهوية للاتحاد في قفصة في بيان "نعلن الدخول في اضراب عام جهوي كامل يوم الاربعاء مشفوعا بمسيرة عمالية شعبية سلمية (...) دفاعا عن حق الجهة في التنمية والتشغيل".

وأضافت "في حال عدم الاستجابة للمطالب التنموية بالجهة فإننا نؤكد استعدادنا لمواصلة النضال بكل الاشكال السلمية المشروعة دفاعا عن حقها (الجهة) واستحقاقاتها التنموية التي لا تنازل عنها".

وطالبت بـ"جلسة وزارية رسمية للنظر مع ممثلي الجهة في قضايا التنمية وإقرار الحلول العاجلة لها" و"تركيز منشآت صناعية بالجهة ذات طاقة تشغيلية كبرى لتقليص نسبة البطالة المرتفعة".

كما طالبت بـ"إعطاء الاهمية القصوى لتحسين الوضع الصحي بجميع معتمديات الولاية لما آل إليه القطاع من تدهور انعكس سلبا على صحة المواطن" جراء التلوث البيئي الناجم عن استخراج الفوسفات.

وترتفع في قفصة معدلات الفقر والبطالة رغم غنى المنطقة بالفوسفات.

وتسببت الاضرابات العمالية بتراجع انتاج الفوسفات بشكل كبير في قفصة خلال السنوات الثلاث الاخيرة.