السعودية ترحل عشرات الاف العمال المخالفين بغضون ثلاثة اسابيع

الحملة طالت الكثير من الجنسيات

الرياض - اعلنت السلطات السعودية المعنية عن ترحيل اكثر من 56 الف مخالف لنظام الاقامة والعمل منذ بدء الحملات الامنية قبل ثلاثة اسابيع، في حين بلغ عدد الذين نقلوا الى مراكز مخصصة بانتظار انتهاء اجراءاتهم حوالى 83 الفا.

ونقلت الصحف الاثنين عن مديرية الجوازات ان عدد الذين تم ترحيلهم منذ الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي حتى صباح الاحد بلغ اكثر من 56 الف مخالف لنظام الاقامة والعمل.

واضافت ان المراكز المخصصة لايواء المخالفين الذين قاموا بتسليم انفسهم او ضبطتهم الحملات الامنية بلغ حوالى 83 الف شخص من 14 جنسية.

واشارت الى ان غالبية هؤلاء من الاثيوبيين.

وسلّم الاف الاثيوبيين المخالفين لنظام الاقامة انفسهم في اعقاب اعمال شغب ومواجهات ادت الى مقتل ثلاثة منهم في حي منفوحة الشعبي، معقلهم الرئيسي في الرياض.

وتكررت اعمال الشغب التي تخللتها مواجهات منذ انطلاق حملات الدهم عن العمالة الاجنبية المخالفة.

وكانت السفارة الاثيوبية اتهمت في بيان بعض "ضعاف النفوس" بمحاولة الاعتداء على النساء بعد ان اعتقلت الشرطة الشبان في حي منفوحة ما اسفر عن اعمال الشغب.

وعبرت عن استنكارها "اعمال التحرش الجنسي والتعدي والترهيب والنهب والخطف الذي قام به بعض الشباب في الحي وتأمل السفارة ان تقوم السلطات السعودية بتقديم كل من قام بذلك للعدالة".

لكن امير منطقة الرياض اكد ان الحملة الامنية "ليست موجهة ضد فئة معينة" انما تستهدف كل مخالف لنظام الاقامة والعمل.

وقد ابدى مواطنون ومقيمون تذمرهم من ان الحملة أدت الى قصور في بعض الخدمات خصوصا وتزامن ذلك مع ارتفاع في الاسعار.

وبدأت السعودية قبل ثلاثة اسابيع طرد العمال الاجانب المخالفين لنظام الاقامة والعمل بعد انقضاء مهلة سبعة اشهر منحتها لهم لتسوية اوضاعهم او مغادرة المملكة.

وفي هذا السياق، غادر اكثر من 900 الف عامل اجنبي مخالف المملكة منذ مطلع العام الحالي.

يشار الى وجود ما لا يقل عن تسعة ملايين وافد في المملكة تشغل غالبيتهم العظمى وظائف برواتب متدنية للغاية لا يقبلها السعوديون.