البطولات الاوروبية المحلية: كلاسيكو التحدي بين بايرن ودورتموند

بايرن يتوق لتلقين غريمه درساً قاسياً

نيقوسيا - تشهد المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم قمة بين البطليين المحليين والاوروبيين، فيما تبدو فرص فرق الصدارة في بطولتي اسبانيا وفرنسا وافرة لتحقيق الفوز واضافة نقاط جديدة في المرحلة الرابعة عشرة منهما.

المانيا

تفتتح المرحلة الثالثة عشرة الجمعة بلقاء وحيد بين الطامحين شتوتغارت الثامن (16 نقطة) وبوروسيا مونشنغلادباخ الرابع (22)، لكن ذروتها ستكون السبت في قمة بوروسيا دورتموند الثاني (28) ووصيف بطل المانيا واوروبا في الموسم الماضي، مع ضيفه بايرن ميونيخ المتصدر (32 نقطة) وحامل اللقبين المحلي والاوروبي.

وستكون الفوارق كبيرة بين الفريقين حيث يخوض دورتموند المباراة على الارجح في غياب اثنين من ابرز عناصره الدفاعية هما البولدوزر ماتس هوملس الذي اصيب في المباراة ضد انكلترا الثلاثاء في ويمبلي (1-صفر) علما بانه دخل في الشوط الثاني ولم يلعب سوى 20 دقيقة.

والثاني هو الصربي نيفن سوبوتيتش الذي سيغيب على الاقل نحو 6 اشهر بسبب اصابة بالغة في الركبة، يضاف اليهما الشكوك التي تحوم حول مشاركة المدافع الدولي الالماني مارسيل شميلتسر الذي لم يلعب الا الشوط الاول من المباراة الودية ضد انكلترا وهو يعاني من مشكلة في ربلة الساق.

ولسد بعض من النقص، عمد دورتموند الى الحصول على توقيع الدولي السابق مانويل فريديريك (34 عاما ومن دون ناد) حتى نهاية حزيران/يونيو 2014.

واذا كانت معاناة المدرب يورغن كلوب كبيرة في خط الدفاع فان خسارة المباراة ستعيد فريقه الى المركز الثالث في حال فوز او تعادل باير ليفركوزن (28 نقطة ايضا) مع مضيفه هرتا برلين في مباراة تقام قبل القمة المنتظرة بنحو 3 ساعات.

على المقلب الاخر، يبدو الوضع مختلفا نماما بالنسبة الى الاسباني جوزيب غوارديولا الذي قد لا يستطيع الاعتماد كليا على المدافع جيروم بواتينغ الذي تعرض لاصابة طفيفة في الكعب في ويمبلي.

ويعتمد غوارديولا على تشكيلة تضم عناصر لا تزال تعيش نشوة الانتصارات التي تحققت في المباريات الودية او التصفيات المؤهلة الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، وعلى وجه الخصوص النجم الفرنسي فرانك ريبيري الذي بات مرتاحا ومتفرغا لفريقه بعد زاول الضغوط والتأهل بالفوز على اوكرانيا ايابا 3-صفر بعد الخسارة امامها صفر-2 ذهابا.

ويملك غوارديولا ترسانة هجومية مؤلفة من الرباعي ريبيري (4 اهداف و6 تمريرات حاسمة حتى الان) والكرواتي ماريو ماندزوكيتش (8 اهداف) وتوماس مولر (5) والهولندي اريين روبن (3)، وتستطيع في اي وقت لقب النتيجة وتعديل الموقف لصالح الفريق البافاري.

ويلعب السبت اينتراخت فرانكفورت مع شالكه، واوغسبورغ مع هوفنهايم، ونورمبرغ مع فولفسبورغ، واينتراخت براونشفايغ مع فرايبورغ.

وتختتم المرحلة الاحد بلقاءي هامبورغ الذي سيفتقد جهود قائده الهولندي رافائيل فان در فارت من 3 الى 4 اسابيع بسبب الاصابة، مع هانوفر، وفيردر بريمن مع ماينتس.

اسبانيا

تخوض فرق الصدارة الاسبانية الجولة الرابعة عشرة التي تفتتح الجمعة بلقاء بلد الوليد مع اوساسونا، دون قلق كبير لانها مرشحة لتحقيق انتصارات جديدة ورفع ارصدتها.

برشلونة يريد التحليق بالصدارة

ويستضيف برشلونة المتصدر (37 نقطة) وحامل اللقب السبت غرناطة الثامن (17) والفوارق كبيرة وكثيرة بينهما، ويحل ريال مدريد الثالث (31) ووصيف البطل ضيفا على الميريا السابع عشر (12 نقطة) والوضع مشابه ايضا.

وتبقى مهمة اتلتيكو مدريد الثاني (34 نقطة) الاصعب نسبيا حيث يستقبل خيتافي السادس (20)، لكن رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيموني تعودوا على مثل هذه المواقف الصعبة والخروج بأقوى النتائج.

واذا كان من المبكر الحديث عن حسم الصراع على اللقب بين قطبي العاصمة ريال واتلتيكو والفريق الكاتالوني، فان الصراع على جائزة الحذاء الذهبي بات على اشده وتميل الكفة لصالح البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد على حساب الارجنتيني ليونيل ميسي الذي توج الاربعاء بالجائزة للمرة الثالثة بعد 2010 و2012 بتسجيله 46 هدفا في دوري الموسم الماضي.

ويتصدر رونالدو حاليا ترتيب الهدافين برصيد 16 هدفا، ويبقى التنافس قائما بينه وبين الاسباني-الارجنتيني دييغو كوستا (13 هدفا) مهاجم اتلتيكو، فيما تلاشت حظوظ ميسي (8 فقط) بعد تعرضه لاصابة قد تبعده 8 اسابيع اي انه سيغيب على الاقل عن 6 مباريات.

ويبدو رونالدو حاليا في قمة مستواه، وقد تفوق على غريمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في مواجهتي الملحق الاوروبي وحرمه من الذهاب الى البرازيلي للمرة الرابعة، فيما سيخوض هو نفسه التجربة المونديالية الثالثة بعد تسجيله 4 اهداف مقابل اثنين للسويدي (1-صفر ذهابا و3-2 ايابا).

ويلعب السبت ايضا ريال سوسييداد مع سلتا فيغو، والاحد ليفانتي مع فياريال، ورايو فايكانو مع اسبانيول، والتشي مع فالنسيا، واشبيلية مع ريال بيتيس.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ملقة مع اتلتيك بلباو.

فرنسا

لا تختلف الحال في اسبانيا عنها في فرنسا حيث يفتتح مرسيليا الخامس (21 نقطة) ووصيف البطل المرحلة الجمعة في ضيافة اجاكسيو صاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير (8 نقاط).

ورغم غياب المدافع رود فاني ولاعب الوسط الغاني اندريه اييو بسبب الاصابة، تبدو فرصة مرسيليا اكبر في تحقيق الفوز على فريق يصارع لتلافي الهبوط منذ بداية الموسم.

ويحل باريس سان جرمان المتصدر (31 نقطة) وحامل اللقب ضيفا على الوافد الجديد راينس صاحب المركز السادس (19 نقطة)، ويتعين على نجمه السويدي ابراهيموفيتش نسيان الخروج من التصفيات والمونديال بشكل كامل والتركيز على لقب محلي ثان على التوالي ومسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويلعب السبت ايضا ايفيان مع لوريان، وليون مع فالنسيان، ومونبلييه مع غانغان، وسوشو مع باستيا، ورين مع بوردو.

وتختتم المرحلة الاحد بثلاث مباريات ابرزها بين نانت الرابع (23 نقطة) وموناكو الثالث (26)، فيما يستضيف ليل الثاني (27 نقطة) تولوز الخامس عشر (16)، ويستقبل نيس الثالث عشر (17) سانت اتيان التاسع (18).