اشحن هاتفك بلمسات دافئة من جسدك

تطيل عمر البطارية

واشنطن - في غضون سنوات قليلة يمكن ان نستغني عن شحن هواتفنا واجهزة الكترونية كثيرة بواسطة الكهرباء لنحتاج فقط الى لمسات دافئة من اجسادنا.

وتمكن باحثون اميركيون من اختراع التكنولوجيا الجديدة "باور فالت" التي ستكون كفيلة بزيادة الطاقة إلى بطارية اجهزتك الالكترونية او هاتفك طول اليوم، ويستخدم المنتج الجديد مصدراً متجدّداً من الطاقة هو حرارة يديك.

وسيمكنك الاختراع الجديد من شحن هاتف الذكي وانت تمارس هوايتك المفضلة وهي الجري.

و"باور فالت" هو عبارة عن قطعة من القماش الرّقيق لكنها ليست عادية، حيث أنها مصنوعة من أجزاء متناهية في الصّغر من جزيئات الكربون مع الألياف لإنتاج نسيج متجانس اعتماداً على تكنولوجا النانو.

وتمكن قطعة القماش الصغيرة من شحن الهاتف عبر حرارة يديك.

واعتبر مدير مركز تقنية النانو والمواد الجزيئية ورئيس فريق وحدة الابحاث ديفيد كارول ان المنتج الجديد الذي سيغزو الاسواق قريبا يعتمد على تقنية تحول المناطق الباردة في الجسم الى مناطق ساخنة تمكن من توليد الكهرباء.

وافاد كارول ان فقط يمكنك شحن مثلا بطارية هاتفك الجوال وانت تمارس رياضة الجري او عند قيامك بحركات بدنية.

واعتبر الدكتور دافيد كارول أنّ المصدر الذي تستمدّ منه "باور فالت" الطّاقة لا يقتصر على الحرارة فقط، فهم سيطورون المنتج الجديد حتى يصبح بامكانه إنتاج الكهرباء عن طريق ذبذبات الاصوات كصوت محرك السيارة مثلاً.

سيكون بإمكان هذه الأداة أن تطيل عمر بطارية جهاز الهاتف الذكي بنسبة 20 بالمئة.

و"باور فالت" لا تتوقف عند الهواتف الذكية بل إنها تتجاوز ذلك فهي تستطيع إيصال الكهرباء إلى أجهزة الراديو أو ألعاب الأطفال في حال الحاجة اليها، فرقّتها تسمح لها بالاندماج مع أيّ جهاز دون أي مشكلة.

وسيمكن المنتج الجديد من زيادة قدرة بطاريات الألعاب على العمل ويوفّر وقتاً ممتعاً إضافياً للأطفال.

وكان كارول قد بدأ في وقت سابق بصناعة بعض الألبسة الرياضية التي تعمل بالمبدأ ذاته وتساعد على شحن بطاريات الأجهزة وما تزال هذه المشاريع جميعها قيد الأبحاث الإضافية والتطوير.