'سماع' للإنشاد الديني يحلق في عالم الروحانيات

'اهمية التسامح بين البشر'

القاهرة - افتتحت السبت بقلعة صلاح الدين الأثرية بالقاهرة الدورة السادسة للمهرجان الدولي "سماع" للإنشاد الديني والموسيقى الروحية.

وشاركت في حفل الافتتاح فرق للإنشاد من دول أجنبية وعربية إضافة إلى مصر التي مثلتها فرقتا النوبة والإنشاد الديني والقبطي.

وقال انتصار عبدالفتاح مؤسس المهرجان ورئيسه إن مهرجان "سماع" رسالة سلام إلى العالم من قلب القاهرة "ويؤكد أهمية التواصل الإنساني بين الشعوب" حيث يتزامن الافتتاح السبت مع احتفال الأمم المتحدة في 16 نوفمبر/تشرين الثاني بيوم التسامح العالمي "تقديرا لقيمة التسامح بين البشر".

وأضاف أن عروض المهرجان الذي "يطلق رسالة سلام من القاهرة" تضاف إلى الأنشطة التي تنظمها الأمم المتحدة بمناسبة يوم التسامح العالمي.

والافتتاح الذي حضره وزير الثقافة محمد صابر عرب ووزير السياحة هشام زعزوع شهد تكريم خمسة أسماء من الراحلين هم الشيخ محمد متولي الشعراوي والمؤرخ الموسيقي راغب مفتاح والمنشدان نصر الدين طوبار ونبيل الهلالي والشاعر محمد إقبال الذي تسلم درع تكريمه السفير الباكستاني بالقاهرة.

كما كرم المهرجان السفير الصيني بمناسبة اختيار بلاده ضيف شرف المهرجان.

والمهرجان الذي يستمر ستة أيام تشارك فيه فرق تمثل كلا من اليمن والأردن وتونس والمغرب والسودان ومصر وباكستان واليونان وإندونيسيا وروسيا وألبانيا وأذربيجان أما الصين فهي ضيف الشرف.

وتقام عروض المهرجان مجانا في قلعة صلاح الدين ومركز إبداع قبة الغوري في القاهرة الفاطمية وساحة مركز الهناجر بدار الأوبرا لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من المصريين والجاليات الأجنبية للحضور.

وتقام على هامش المهرجان سوق للحرف التقليدية في الدول المشاركة.

يذكر أن فكرة إقامة المهرجان تعود لعام 2007 عندما تبنى الصندوق مشروع "رسالة سلام" للفنان إنتصار عبدالفتاح والذي إنطلقت فعالياته في قبه الغوري، ثم ظهرت فكرة عمل مهرجان دولي يجمع دول العالم بمصر.