المنتخب النيجيري الى نهائيات مونديال البرازيل

حظوظ وافرة

لاغوس ـ تأهل المنتخب النيجيري لكرة القدم، بطل افريقيا، الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل اثر فوزه على نظيره الاثيوبي 2-صفر السبت في كالاباري في اياب الدور الحاسم من تصفيات افريقيا.

وسجل فيكتور موزس (20 من ركلة جزاء) وفيكتور نسوفور اوبينا (82) الهدفين،

وبات نسور نيجيريا اول ممثل لافريقيا في البرازيل، وكانوا قطعوا نصف الطريق نحو نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة على التوالي وفي تاريخهم بعدما عادوا من اديس ابابا بفوز ثمين 2-1 في مباراة الذهاب قبل اكثر من شهر بقليل.

وكما في الذهاب، احترمت التوقعات في هذه المواجهة رجال المدرب ستيفن كيشي الاكثر خبرة فتبخرت بالتالي احلام ضيوفهم بمشاركة اولى في نهائيات المونديال بعد ان تأهلوا الى الدور الحاسم عن مجموعة ضمت جنوب افريقيا التي اصبحت اول بلد تغيب عن كأس العالم بعد استضافتها النسخة السابقة.

وجاء اول انذار من جانب نيجيريا عن طريق ايفي امبروز اثر ركنية(3)، ورد صلاح الدين سعيد بتسديدة منحرفة مالت قليلا عن القائم الايمن لمرمى فنسان انيياما (13)، واحتسب الحكم الغامبي بكاري غاساما ركلة جزاء اثر لمسة يد من المدافع ايناليم هايلو انبرى لها فيكتور موزس ووضع الكرة على يسار الحارس سيساي بانتشا (20).

وكان ايناليم هايلو تسبب بركلة جزاء في نهاية مباراة الذهاب بارتكابه خطأ ضد ايمانويل ايمينيكي.

ونجح بانتشا في التصدي لتسديدة قوية اطلقها موزس من خارج المنطقة (29)، وارسل اوجينيي اونازي كرة من الجهة اليمنى بالمقاس على رأس براون ادييي اسقطها بجانب القائم الايمن مفوتا فرصة هدف ثان (31).

وضاعت فرصة جديدة على ابطال افريقيا حين اطلق اونازي قذيفة بعيدة المدى تصدى لها بانتشا فارتدت الى الهداف ايمينيكي صاحب الهدفين في الذهاب تابعها بغرابة وهو منفرد وغير مراقب فذهبت بعيدا (43)، وسدد سعيد ثاني كرة على مرمى انيياما في هذا الشوط مرت بجانب القائم الايمن (45+1).

وفي الشوط الثاني، حرم بانتشا النيجيريين ممن هدف ثان عندما خطف الكرة من امام موزس بعد عدة تمريرات قصيرة داخل المنطقة (53)، واختبر انيياما جديا لاول مرة بتسديدة من القائد الاثيوبي اداني جيرما سيطر عليها على دفعتين (54).

وتحسن اداء اثيوبيا بشكل لافت وحصلت على ركلة حرة على خط المنطقة في الجهة اليسرى لم تستغل (65)، وتدخل انيياما مرة جديدة وحال دون التعادل (71)، وجرب صلاح الدين سعيد حظه مرة اخرى بجانب القائم الايمن (74).

وانفتحت المباراة وتبادل الطرفان الهجمات، وفوت البديل الاثيوبي اديس هنتسا فرصة التعادل بعد كرة عرضية من سعيد حاول متابعتها بقوة وهو في انفراد تام بيد انه لم يصبها (76).

وارتكب صلاح الدين بارغيزو خطأ ضد ايمينيكي واحتسبت ركلة حرة نفذها البديل فيكتور نسوفور اوبينا بعد قليل من نزوله ارض الملعب في قلب المرمى لم يرها الحارس الا فوق رأسه فكانت محاولته لقطعها متأخرة (82).