بفضل سامسونغ.. اقرا الرسائل من مختلف الزوايا

نسخة محسنة من شاشة 'يووم' المرنة

سيول – ستمكنك شركة سامسونغ الكورية الجنوبية من توديع القراءة العادية والتقليدية للرسائل النصية القصيرة بفضل منتوجها القادم المتميز بشاشة منحنية بثلاثة جوانب.

وتمتلك سامسونغ خططاً لإطلاق هاتف من سلسلة "غالاكسي" العام القادم بشاشة ذات ثلاثة جوانب، حيث تلتف الشاشة الرئيسية على جانبي الجهاز بشكل يسمح بقراءة الرسائل من مختلف الزوايا وعدم الاكتفاء بقراءتها بطريقة امامية، وذلك حسب ما نشره موقع "ماشابل" الإخباري نقلاً عن مصادر مطلعة.

وسيستخدم الهاتف المذكور نسخة محسنة من شاشة سامسونغ المرنة المعروفة باسم "يووم" التي طرحتها سامسونغ في هاتفها ذو الشاشة المنحنية غالاكسي الدائري.

ولم تحدد سامسونغ بعد جدولا زمنيا محددا لإطلاق الجهاز الجديد، إلا أن أحد المطلعين على الموضوع ذكر أن الجهاز قد يصل إلى الأسواق خلال النصف الثاني من العام القادم.

يذكر أن وكالة "بلومبيرغ" الإخبارية نقلت، الأسبوع الماضي، عن مصدر مطلع تأكيده أن "أبل" تعتزم هي الأخرى الكشف عن هاتفين ذكيين بشاشات منحنية خلال الربع الثالث من العام القادم.

إلا أن نفس المصدر لم يكشف ما إذا كانت الشركة الأميركية تنوي إطلاق الهاتف "آيفون 6"، الذي ينتظر أن يكون الهاتف القادم في سلسلة هواتف "آيفون"، بشاشة منحنية أو أن الهواتف ذات الشاشة المنحنية ستكون بداية لسلسلة جديدة من هواتف الشركة الذكية.

وتواجه سامسونغ الكثير من التحديات ومنافسة محمومة بين كبريات شركات الهواتف الجوالة وثيرا ما تدخل معهم في صراعات مكشوفة حينا وخفية احيانا كان اخرها مثولها امام القضاء في قضية تتعلق ببراءة اختراع

وعقدت جلسة محاكمة حول قضايا براءات الإختراع بين سامسونغ وآبل، ونقلت الصحافة التي حضرت الجلسة أن آبل تنوي الحصول على تعويض الأضرار بقيمة 380 مليون دولار في حين أن سامسونغ ترى أن عليها دفع 53 مليون دولار فقط.

وأياً كان المبلغ فهو أقل بكثير من الحكم الأولي الذي صدر لصالح شركة آبل الصيف الماضي بأكثر من مليار دولار قبل أن يتوقف بسبب الإستئناف المقدم من طرف سامسونغ.

وخفضت قاضية المحكمة الجزائية الغرامة إلى 450 مليون دولار حيث قالت أن هيئة المحلفين لم تحتسب الإضرار بشكل صحيح لعدة هواتف وجدت أنها تنتهك براءات اختراع آبل.

وأوضح محامي آبل أن بعض الأضرار تم إحتسابها كتعويض لتفويت الأرباح، حيث قدرت آبل أنها كانت ستبيع 360 ألف هاتف أكثر من المبيعات الفعلية إذا لم تنتهك سامسونغ تلك البراءات.

وأضاف أن سامسونغ أنتجت ما إجماله 10.7 مليون جهاز ينتهك براءات آبل وحققت منها عائدات تتصل إلى 3.5 مليار دولار.

ومن جهته رد محامي سامسونج وليام برايس أن آبل تطلب من الأموال أكثر ما يحق لها، وبين أن الزبائن لايشترون هواتف سامسونغ لأنها تشبه هواتف آبل، بل إنهم يختارونها لأنها مختلفة.