ديوكوفيتش يأمل في معانقة لقب كأس ديفيس للتنس من جديد

ديوكوفيتش لاحياء الامل في اللقب

بلغراد (صربيا) - يبحث الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا عالميا عن قيادة بلاده الى تتويج جديد في مسابقة كأس ديفيس للتنس عندما يستقبل تشيكيا حاملة اللقب في نهاية الاسبوع الحالي.

لكن ديوكوفيتش، الذي تغلب بمجموعتين على غريمه الاسباني رافايل نادال المصنف اول عالميا الاثنين الماضي في نهائي بطولة الماسترز في لندن، ينتظر الاخبار عن لياقة زميله يانكو تيبساريفيتش.

وقال ديوكوفيتش (26 عاما) الذي احرز اللقب سابقا مرة وحيدة عام 2010 على حساب فرنسا (3-2) في بلغراد: "الله وحده يعلم اذا كنا سنحصل على فرصة اخرى للتويج بكأس ديفيس على ارضنا. خصمنا قوي، لكن كاس ديفيس هي المسابقة الوحيدة للفرق لدينا التي تمنحنا الطاقة القصوى".

ولا يشكك كثيرون في بلغراد بعودة اللقب الى البلاد، اذ برزت ملصقات عملاقة حول الملعب كتب عليها "بوفراتاك تروفيا" اي عودة اللقب.

وفي وقت يتوقع ان يحصد ديوكوفيتش نقطتين من المباريات الخمس، تبقى المهمة الصعبة على تيبساريفيتش المصنف 36 عالميا الذي يسعى يائسا لاستعادة لياقته بعد اصابته في الكاحل، وهو قال الاربعاء: "لا زلت في مرحلة التعافي. تمرنت قليلا من دون الم، سنقرر لاحقا ما اذا كنت ساشارك في النهائي".

ويغيب عن صربيا فيكتور ترويتسكي المصنف 76 عالميا بسبب الايقاف لتناول مواد ممنوعة.

ويمثل صربيا في الزوجي الثنائي ايليا بوزولياك ونيناد زيمونيتش.

ويبقى الاسم الرابع مجهولا في فريق المدرب بوغدان اوبرادوفيتش، اذ حضر المؤتمر الصحافي الى جانب تيبساريفيتش كل من دوسان لايوفيتش المصنف 117 عالميا وفيليب كراينوفيتش وبوريس باشانسكي.

من جهته، يخوض المنتخب التشيكي النهائي الثالث له في خمس سنوات، وتوج العام الماضي على حساب اسبانيا 3-2 في براغ.

وكانت صربيا فازت بشق النفس على ضيفتها كندا 3-2 في نصف النهائي، فيما حسمت تشيكيا امرها في اول يومين الاولين وتقدمت 3-صفر على الارجنتين قبل ان تخسر مباراتي الفردي الاخيرتين بعد ان ضمنت التأهل للدفاع عن لقبها.

ويعتمد الفريق التشيكي على التفاهم بين توماس برديتش المصنف سابعا عالميا وراديك ستيبانيك المصنف 44.

ويتضمن الفريق ايضا لوكاس روسول المصنف 47 عالميا، ويان هاييك المصنف 104.

ويلعب برديتش وستيبانيك سويا منذ عام 2007 وفازا في 13 من اصل 14 مباراة في الزوجي.

وقال برديتش (28 عاما) الذي فاز مرتين فقط في 18 مواجهة على ديوكوفيتش: "ديوكوفيتش سيحصل على الظروف التي يعشقها مع مشجعيه".

وتابع: "لكن الجميل في كاس ديفيس انك بحاجة الى الفوز بثلاث نقاط من خمس محاولات".

اما ستيبانيك (34 عاما) فقال: "لن نتعب من الفوز. العام الماضي دخلنا التاريخ ونحن متعطشون للفوز".

والتقى الفريقان اخر مرة في ربع نهائي 2012 عندما فازت تشيكيا 4-1 في براغ.

وقبلها بسنتين، فازت صربيا على تشيكيا في نصف النهائي 3-2 في بلغراد.

وكان تتويج تشيكيا العام الماضي الاول منذ حلول تشيكوسلوفاكيا في المركز الاول عام 1980 بفريق قاده اسطورة البلاد ايفان ليندل بعمر العشرين.