المكسيك في طريقها لنهائيات كأس العالم

المكسيك تستعيد هيبتها

سحقت المكسيك ضيفتها نيوزيلندا 5-1 في ذهاب جولة فاصلة الأربعاء لتقطع خطوة كبيرة على بلوغ نهائيات كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل 2014.

وسجلت المكسيك ثلاثة اهداف فقط في آخر أربع مباريات على أرضها في تصفيات اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) لكن المدافع بول اغويلار احتاج إلى 32 دقيقة فقط ليفتتح لها التسجيل في استاد ازتيكا.

وأضاف زميله راؤول خيمينيز الهدف الثاني قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني أضاف أوريبي بيرالتا هدفين متتاليين في الدقيقتين 48 و80 قبل أن يختتم رفائيل ماركيز الخماسية في الدقيقة 84.

وسجل كريس جيمس هدف نيوزيلندا الوحيد في الدقيقة 85.

وستقام مباراة الإياب في ولنغتون الأربعاء المقبل.

وقال مويسيس مونوز حارس المكسيك لمحطة ئي.اس.بي.ان التلفزيونية "هذا انتصار رائع. لا تزال أمامنا مباراة أخرى لكني أعتقد أن بوسعنا الاحتفال من الآن".

وتأهلت المكسيك لجميع نهائيات كأس العالم منذ استضافت البطولة في 1986 باستثناء 1990 حين غابت بقرار من الاتحاد الدولي (الفيفا) لكنها كانت قريبة جدا من الفشل هذه المرة.

وكان عملاق الكونكاكاف على بعد دقائق من الغياب عن النهائيات تماما حين انهزم أمام كوستاريكا الشهر الماضي لكن عادت إليه الفرصة بخسارة بنما تقدمها 2-1 أمام الولايات المتحدة التي كانت قد ضمنت التأهل بالفعل مع كوستاريكا وهندوراس.

وتحت قيادة ميجيل هيريرا وهو رابع مدرب يقود المكسيك خلال التصفيات لم يواجه الفريق الاربعاء أي مشاكل في تجاوز نيوزيلندا.

وسيطرت المكسيك على اللعب اليوم واستفادت من خطأ للمدافع اندرو دورانتي ليفتتح أغويلار التسجيل قبل أن يضيف خيمينيز غير المراقب هدفا آخر إثر ركلة ركنية.

وأضاف أوريبي الهدف الثالث غعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني إثر تمريرة عرضية من ميجيل لويان ثم أضاف هدفه الثاني بتمريرة أخرى من لويان.

وارتفعت الحصيلة إلى خمسة اهداف بفضل هدف آخر من المدافع ماركيز قبل ست دقائق من النهاية قبل أن يحفظ جيمس ماء وجه نيوزيلندا بهدفها الوحيد.