أوروغواي 'تنهي' حلم الأردن بأول مشاركة في كأس العالم

التجربة صنعت فارقا كبيرا

عمان - اقتربت اوروغواي بشدة من التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بعد فوزها الكبير 5-صفر على الأردن في عمان في جولة الذهاب بملحق التصفيات الأربعاء.

وافتتح مكسميليانو بيريرا التسجيل لاوروغواي في الدقيقة 22 وأضاف كريستيان ستواني الهدف الثاني للفريق الزائر في الدقيقة 42.

وعزز نيكولاس لوديرو تقدم اوروغواي بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 69 قبل أن يحرز كريستيان رودريجيز الهدف الرابع بعد تسع دقائق.

وتوج ادينسون كافاني جهوده في المباراة بتسجيله الهدف الخامس من ركلة حرة في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وستقام مباراة الإياب بين الفريقين في مونتيفيديو يوم الأربعاء المقبل.

وارجع صلاح صبرة نائب رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم هزيمة فريقه الثقيلة إلى فارق الخبرة بين المنتخبين.

وقال صبرة لرويترز عقب اللقاء "لعبنا 20 دقيقة منذ البداية ولا أجمل وقارعنا نجوم اوروغواي ولو اننا استفدنا من الفرصتين اللتين اتيحتا لنا لتغيرت مجريات المباراة."

وزاد "كسبنا منتخبا جيدا سنعده للمستقبل ولاعبونا كانوا طوال مشوار التصفيات أبطالا.. اوروغواي هي من وضعت أقدامها في النهائيات."

وحاول الأردن الضغط على دفاع اوروغواي في بداية اللقاء مستغلا التشجيع الحماسي لجمهوره.

لكن منتخب اوروغواي كان المبادر بتهديد المرمى بتسديدة من لويس سواريز مرت فوق العارضة.

وكاد الأردن أن يتقدم لكن مارتن سيلفا حارس مرمى الفريق الزائر تصدى لتسديدة عدي الصيفي في الدقيقة 18.

ونجحت اوروغواي في التقدم عندما تابع بيريرا كرة مرتدة من الحارس محمد شطناوي بعد تسديدة بالرأس من كافاني.

وحاول الفريق المضيف تنظيم صفوفه في محاولة لادراك التعادل لكن دفاع اوروغواي بقيادة دييجو جودين كان متماسكا.

وضاعفت اوروغواي تقدمها عبر ستواني عندما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء من تمريرة نيكولاس لوديرو.

وضغط الأردن في بداية الشوط الثاني وأهدر أحمد ابراهيم فرصة ثمينة لتقليص الفارق عندما سدد الكرة بجوار القائم وهو على بعد خطوات من المرمى بعد تمريرة عرضية من ناحية اليمين في الدقيقة 51.

وطالب البديل مصعب اللحام بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 60 بعد سقوطه داخل منطقة الجزاء اثر التحام مع كافاني لكن الحكم اشهر البطاقة الصفراء في وجهه.

وبعد أربع دقائق أطلق اللحام النشيط تسديدة قوية لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.

ورغم أن الأردن بدا في طريقه لتسجيل هدف لكن اوروغواي هي من عززت تقدمها بالهدف الثالث عن طريق لوديرو الذي سدد في الشباك من عند حافة منطقة الجزاء بعد أن اعاد كافاني الكرة اليه بعد انطلاقة من ناحية اليمين في الدقيقة 69.

وبعد تسع دقائق سدد رودريجيز كرة قوية من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس شطناوي محرزا الهدف الرابع.

وحصلت اوروغواي على ركلة حرة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع انبرى لها كافاني وسددها مباشرة في الزاوية العليا اليسرى للمرمى.