خمسون ألفا من 80 بلدا في 'أديبيك' بأبوظبي

رؤى جديدة لعالم الطاقة

أبوظبي - افتتحت في العاصمة الاماراتية الاحد الدورة السادسة عشرة لمعرض ومؤتمر ابوظبي الدولي للبترول والغاز "اديبيك 2013 "، بمشاركة أكثر من 50 ألفا من المهنيين في قطاع الطاقة من 80 بلدا من مختلف أنحاء العالم.

ويتناول المعرض التحديات الرئيسية والفرص المتاحة في قطاع الطاقة المتطور والمتغير مع التركيز بشكل خاص على تزايد أهمية دور الغاز في مزيج الطاقة ويسلط الضوء على الحاجة إلى تشجيع المرأة والشباب على الانخراط أكثر في المهن المرتبطة بالقطاع.

وتخلل المؤتمر عدة نقاط مهمة حول الطاقة وكيفية المحافظة على مصادرها حيث تناول وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي في مداخلته رؤية وتجربة الإمارات في الاستخدام الأمثل لمصادر الطاقة والأخذ بعين الاعتبار المحافظة على البيئة بالتوجه إلى مصادر الطاقة البديلة والمتجددة.. وتطرق إلى تجربة مدينة مصدر.

وقال محمد ساحوه السويدي مدير دائرة الغاز في أدنوك ورئيس مؤتمر أديبك 2013 إن معرض ومؤتمر أديبيك يشكل منبرا عالميا رصينا لصناعة النفط والغاز ويعتبر بمثابة نقطة تحول لإمارة أبوظبي من حيث إبراز دورها كمحور رائد ومساهم أساسي في الحوار العالمي حول قطاع الطاقة.

وأضاف إن أديبيك بدأ عام 1984 بحدث صغير ليصبح هذا العام أكبر معرض للغاز والنفط في المنطقة والثالث على مستوى العالم مشيرا الى ان المعرض يركز هذا العام على أهمية دور المرأة في قطاع النفط والغاز من خلال جلسة مخصصة لدور المرأة في القطاع ويتضمن برنامج "شباب أديبك" وهو برنامج شامل من الفعاليات وأنشطة التوعية والتعليم بهدف تشجيع وإعداد قادة المستقبل في هذا القطاع.

وتتضمن هذه الدورة مؤتمرا تقنيا موسعا ومؤتمرا جديدا مخصصا للأعمال يقدم خلاله رؤساء تنفيذيون من أكبر شركات الطاقة في العالم عروضا توضيحية ومناقشات بشأن أمن الطاقة العالمي والقضايا المتصلة بتحديث البنية التحتية والحاجة إلى زيادة كفاءة وقيمة سلاسل الإمداد من أجل تحقيق التنمية المستدامة لهذا القطاع والاقتصاد ككل.

من جانبه قال حميد مطر الظاهري رئيس الشؤون التجارية في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" إن أدنيك يعد مرفقا متطورا ومجهزا بشكل ممتاز لاستضافة أبرز الأحداث الكبرى مثل أديبيك 2013 حيث تم تصميم مرافقنا الحائزة على الجوائز والفنادق ذات المستوى العالمي والبنية التحتية الممتازة والدعم الاحترافي للأعمال خصيصا لتلبية متطلبات الفعاليات الضخمة.

وينعقد أديبك، الذي يستمر حتى الاربعاء، بدعم من وزارة الطاقة وشركة بترول أبوظبي الوطنية - أدنوك - وغرفة أبوظبي ويستقطب عددا من قادة قطاع الطاقة العالمي وصناع القرار والمبدعين والفنيين والباحثين الأكاديميين وذلك تحت شعار "الطاقة للجميع في عالم متغير".

ويحتل اديبيك 2013 أكثر من 30 ألف قدم مربعة من مساحات العرض في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ويعتبر أحد أبرز وأهم الفعاليات في المنطقة حيث يقدم مزايا اقتصادية كبيرة مباشرة وغير مباشرة لأبوظبي.