البحرينيات يفضلن التقاعد مبكرا

استقالة بملء الارادة

المنامة – تظهر بيانات حكومية ان النساء البحرينيات يقدمن على الاستقالة في وقت مبكر جدا من تاريخهن المهني.

وتقدم غالبية البحرينيات على ترك العمل في عمر الاربعينات فيما يفضل الرجال البقاء حتى الستينات من العمر.

ووفقاً لإحصائيات الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي فإن النساء البحرينيات الأكثر في تقديم الاستقالة مقارنة بالرجال بعمر الاربعينات، إذ استقالت الفا امرأة بحرينية تقل أعمارهن عن الخمسين عاماً حتى نهاية سبتمبر/ايلول الماضي مقابل الف رجل.

وأوضحت الإحصائيات أن الفارق بين أعداد جميع الذكور والنساء المتقاعدين ممن تزيد اعمارهم عن 60 عاما يظهر فجوة لصالح الذكور اذ بلغ عدد هؤلاء الرجال الذين تركوا العمل نحو 588 رجلا مقابل مئة امرأة، وفقاً لما نشرته صحيفة الوطن البحرينية في عددها الصادر الجمعة.

وأشارت إلى عدد النساء المتقاعدات بسبب الاستقالة واللواتي تقل أعمارهن عن الـ45 بلغ نحو 535 في مقابل 279 رجلا.

وغالباً ما تلجأ البحرينيات الى "الاستقالة الارادية" بعمر مبكر بموجب القوانين السارية اضافة الى "التقاعد المبكر" أو عبر اسلوب "الغاء الوظيفة"، واخيرا "احالة على التقاعد".

ودخلت المرأة البحرينية سوق العمل منذ اوائل القرن الفائت عبر عدد من الحرف اليدوية، وافتتحت اول مدرسة مخصصة للبنات في البلاد خلال العام 1928.

وخلال العقود الماضية نالت المرأة البحرينية المزيد من المكتسبات بفضل انتشار المدارس والمعاهد والجامعات، والجمعيات والهيئات النسائية، وأصبحت المرأة البحرينية تعمل في جميع القطاعات برفقة الرجل.

يذكر ان القوانين البحرينية لا تمايز بين الرجل والمرأة اذ يمارس الجميع حقوقة وواجباته على السواء وفي مقدمتها الحقوق السياسية، كالانتخاب والترشح للبرلمان.