المغرب متفائل بتقدم وتيرة شراكته الاستراتيجية مع دول الخليج

بوسعيد: هيأنا الظروف المناسبة للاستثمارات

أبوظبي ـ قال وزير الاقتصاد والمالية المغربي محمد بوسعيد الاثنين إن بلاده متفائلة بتقدم تنفيذ اتفاق الشراكة الاستراتيجية بين المغرب ودول مجلس التعاون الخليجي.

وعرفت الاستثمارات الخليجية بالمغرب قفزة نوعية خلال العام 2012، حيث ارتفعت إلى 50.4 في المائة، كما ارتفعت حصة دول مجلس التعاون الخليجي في الاستثمارات الخارجية المباشرة في المغرب إلى 27 في المائة خلال العام 2012، مقابل 13 في المائة خلال سنة 2010.

ويسعى المغرب في إطار شراكته الاستراتيجية مع دول مجلس التعاون الخليجي، إلى استقطاب مزيد من الاستثمارات الخليجية عبر قنوات جديدة بغية توجيه الصناديق الخليجية إلى المساهمة بشكل أكبر في تمويل مشاريعه التنموية.

وجاء تصريح الوزير المغربي بشان تطور الاستثمارات الخليجية في بلاده بعيد لقائه بالمدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية محمد سيف السويدي في أبوظبي.

وأكد محمد بوسعيد أنه يؤدي هذه الايام عدد من الزيارات إلى دول الخليج، وأن هذه الزيارت تندرج في إطار الشراكة الاستراتيجية التي أعلن عنها العاهل المغربي الملك محمد السادس بين دول مجلس التعاون الخليجي والمغرب خلال زيارته للمنطقة في أكتوبر/تشرين الأول 2012 والتي توجت بالإعلان عن تمويلات مالية لمشاريع تنموية وبرامج استثمارية بالمغرب، في قطاعات متعددة اقتصادية واجتماعية وبنيات تحتية للخمس سنوات المقبلة.

وأشار بوسعيد إلى أن التمويلات التي رصدتها دول الإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية والكويت، والبالغة قيمتها 5 مليار دولار، على مدى الخمس سنوات المقبلة، تشمل الطرق والموانئ والسكك الحديدية والمشاريع الاجتماعية والصحة والسكن والبنيات التحتية أساسا.

واشار إلى أن وجود لجنة تقنية بين المغرب والدول الخليجية المستثمرة في بلاده تتولى عملية تتبع وتقويم هذه التمويلات وتسريع تنفيذها.

ومن جهة أخرى، قال الوزير المغربي إن المباحثات مع المسؤولين الإماراتيين تناولت الإصلاحات المؤسساتية التي يشهدها المغرب في عهد الملك محمد السادس والمشاريع المهيكلة الكبرى التي انخرط فيها المغرب.

وأضاف أن مباحثاته مع المسؤولين الإماراتيين تركزت أيضا حول الإجراءات المتعلقة بآليات تتبع وتسريع وتيرة الشراكة الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون الخليجي والمغرب والتي تهدف إلى تعزيز التعاون والتكامل بينهما في جميع المجالات.